الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"الائتلاف الوطني": الفيتو الروسي الصيني إرهاب سياسي بحق السوريين 

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |
access_time
تاريخ النشر: 2020/07/08 13:11

سمارت - ألمانيا

قال الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة الأربعاء، إن الفيتو الروسي الصيني ضد مشروع  تمديد آلية ايصال المساعدات الدولية إلى سوريا هو "إرهاب سياسي وجريمة كبرى بحق السوريين". 

وفشل في وقت سابق الثلاثاء 7 تموز 2020 مجلس الأمن الدولي في تبني مشروع قرار يجدد تفويض عمليات إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال غرب سوريا بعد أن اعترضت روسيا والصين على مسودة القرار ليكون المرة الخامسة عشرة التي تستخدم الدولتان حق النقض الفيتو ضد مشاريع خاصة بسوريا. 

وأضاف "الائتلاف" من خلال بيان نشر على موقعهم الرسمي واطلعت عليه "سمارت"، أن "روسيا طرف رئيسي في ما يقع على الشعب السوري من جرائم وانتهاكات ويجب حرمانها من أي حق في التصويت على أي قرار يتعلق بالشأن السوري"، مشيرا أن روسيا طرف في النزاع وليس من الممكن أن تكون هي "القاضي". 

وكانت مسودة القرار اقترحت تجديد التفويض لاستخدام معبري باب الهوى وباب السلام على الحدود السورية التركية، وإدخال المساعدات الإنسانية من تركيا إلى شمال غرب سوريا لمدة 12 شهرا، حسب موقع الأمم المتحدة. 

كما أوضح بيان الائتلاف أن النظام السوري يحصل على كل المساعدات ويستخدمها كسلاح ضد الشعب، لا سيما في ظل فرض عقوبات دولية عليه وتطبيق قانون قيصر، متابعا: "كيف لنظام جوّع السوريين وحاصرهم ورفع شعار “الجوع أو الركوع” أن توكل إليه مهمة توزيع المساعدات عليهم". 

وطالب الائتلاف المجتمع الدولي بانشاء آلية بديلة لضمان وصول المساعدات لكل من يحتاجها في سوريا، وفرض الظروف المناسبة لتنفيذ القرار 2254. 

وكان صوت لمشروع  القرار 13 مؤيدا لكنه لم يعتمد "بسبب التصويت السلبي لعضوين دائمين في مجلس الأمن". 

وقال الممثل الدائم لبلجيكا لدى الأمم المتحدة:"نأسف لأن هذا لم يكن مقبولا لدى جميع أعضاء مجلس الأمن، ولكن الأمر لم ينته بعد. سنعمل في الساعات والأيام القادمة لبذل المزيد من الجهود مع جميع الأطراف للتوصل إلى توافق في الآراء. هذه مسؤولية هامة للمجلس. نأمل في أن نجد الوحدة لمصلحة الشعب السوري المحتاج". 

وكان مجلس الأمن  فشل الجمعة 3 كانون الثاني 2020، في إحراز تقدم خلال المشاورات حول تمديد قرار إدخال مساعدات إنسانية إلى سوريا عبر حدودها مع الدول المجاورة، 

وسبق أن استخدمت روسيا والصين 21 كانون الأول 2019، حق النقض "الفيتو" للمرة الرابعة عشر في مجلس الأمن بشأن مشروع قرار قدمته كلا من ألمانيا وبلجيكا والكويت لتسليم مساعدات إنسانية عبر الحدود من تركيا والعراق لملايين المدنيين السوريين.