الأخبار العاجلة
تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50

مقتل طفل وجرح عدة مدنيين بانفجار عبوة ناسفة في مدينة عفرين بحلب

pictogram-avatar
Editing: رشا عبد الرحمن |
access_time
تاريخ النشر: 2020/07/26 19:56

سمارت - حلب

قتل طفل وجرح خمسة أشخاص آخرين بينهم أطفال ونساء الأحد، بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق في مدينة عفرين (42 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مسؤول الدفاع المدني في مدينة عفرين محمد العموري لــ "سمارت"، إن عبوة ناسفة مزروعة بجانب طريق عفرين - جنديرس، انفجرت ما أدى لمقتل طفل وجرح خمسة مدنيين آخرين بينهم طفلان وامرأتان.

وسبق أن جرح 13 شخص بينهم ستة أطفال الأحد 19 تموز 2020 بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارة مقاتل في صفوف"فيلق الشام" التابع لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" في مدينة عفرين، كما قتل مدني وجرح آخر الأحد 5 تموز الجاري، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين، كما سبق أن انفجرت شاحنة مفخخة محملة ببراميل محروقات أواخر نيسان الماضي في سوق شعبي مزدحم بالمارة قبيل ساعات من الإفطار راح ضحيته  42 قتيلا وجرح 61 آخرين.

وتشهد محافظتا حلب وإدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة إضافة إلى عمليات إطلاق نار، استهدفت معظمها قياديين ومقاتلين في الجيش السوري الحر و الكتائب الإسلامية ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.