الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

مقتل نحو 20 عنصرا للنظام بينهم ضابط باشتباكات مع "الجبهة الوطنية" شمال اللاذقية

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2020/08/03 20:27

سمارت - اللاذقية

قتل ضابط وأكثر من عشرين عنصرا لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها الاثنين، باشتباكات "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر، خلال محاولتهم التقدم في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وقال المتحدث باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى لـ"سمارت" إن "الجبهة الوطنية للتحرير" تصدت فجر الاثنين لمجموعات تابعة لقوات النظام والميليشيات المساندة لها حاولت التسلل باتجاه قرية الحدادة (45 كم شمال شرق مدينة اللاذقية) شمالي غربي سوريا، حيث دارت مواجهات أسفرت عن مقتل أكثر من 20 عنصرا للنظام بينهم ضابط برتبة نقيب.

وأوضح "مصطفى" أن فرق الرصد والاستطلاع لدى "الجبهة الوطنية" رصدت محاولة تقدم لقوات النظام في المنطقة عند الساعة الثالثة فجرا، حيث دارت اشتباكات مباشرة بين الطرفين مع بزوغ الفجر، شارك فيها فوج المدفعية التابع لـ "الجبهة"، مضيفا أنهم نصبوا كمائن للقوات المتسللة أدت لإيقاع خسائر كبيرة في صفوفهم أدت لتراجعهم، حيث حاولوا التسلل ثانية إلا أن الفصائل تمكنت من التصدي لهم وتكبيدهم خسائر إضافية أدت لانسحابهم.

وحول ذلك قال مدير المكتب الإعلامي في "الجبهة الوطنية للتحرير" سيف الرعد بتصريح إلى "سمارت" إن المواجهات بدأت عند الفجر وسط قصف مدفعي متبادل  واشتباكات بالرشاشات ما أدى لإصابة عناصر من إحدى المجموعات المتسللة، تبع ذلك محاولة مجموعة أخرى التقدم إلا أنهم دخلوا مبنى ملغما ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم.

وأضاف "الرعد" أن قوات النظام حاولت التقدم مرة أخرى بعد الظهر، إلا أن الفصائل استطاعت التصدي لهم، مشيرا أن المواجهات أدت لقتلى وجرحى في صفوف مجموعتين على الأقل من مجموعات النظام إضافة إلى إعطاب إحدى آلياتهم.

وأفاد ناشطون نقلا عن مراصد عسكرية وعناصر من الفصائل المشاركة بالمعركة لـ "سمارت" إن الاشتباكات التي دارت خلال محاولة التسلل الأولى استمرت أكثر من ساعتين، تبعها قصف مكثف بقذائف المدفعية والصواريخ خلال محاولة النظام سحب جثث عناصره، ليهدأ القصف بعدها نحو ساعتين، قبل أن يتجدد مرة أخرى بمشاركة طائرات حربية روسية شنت ست غارات على أطراف قرى الحدادة وتردين والكندة.

وسبق أن حاولت قوات النظام بدعم روسي التسلل مرات عدة في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي باتجاه النقاط القريبة من ريف إدلب الغربي، حيث تدور مواجهات متقطعة مع الفصائل العاملة في المنطقة، إضافة إلى محاولات تسلل أخرى في ريف إدلب الجنوبي، رغم إعلان الرئيسين التركي والروسي عن توصلهما لاتفاق وقف إطلاق نار في المنطقة منذ 6 آذار 2020.