الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

6 نساء وطفلة يصلون بلدة قرب حلب من خلال تبادل أسرى بين النظام السوري و"تحرير الشام"

pictogram-avatar
Editing: مالك الحداد |
access_time
تاريخ النشر: 2020/08/12 18:51

نفذت هيئة تحرير الشام عملية تبادل ست نساء وطفلة معتقلين في سجون النظام السوري مقابل ضابط وعنصرين من  قوات النظام السوري الاربعاء، قرب مدينة حلب شمالي سوريا. 

وقال مسؤول العلاقات الاعلامية في "تحرير الشام" تقي الدين عمر لـ"سمارت"، إن عملية التبادل نفذت قرب بلدة ميزناز (32 كم جنوب غرب مدينة حلب)، مشيرا أنهم استقبلوا ست نساء وطفلة كانت قوات النظام اعتقلتهم في عام 2017. 

واضاف المصدر أن العملية نفذت من خلال وسيط مع القوات الروسية، دون توضيح من الوسيط. 

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في 26 حزيران 2020، مقتل أكثر من 14 ألف شخص بينهم أطفال ونساء، تحت التعذيب في سجون النظام السوري، منذ عام 2011. 

وقصفت قوات النظام السوري والقوات الروسية الأربعاء 29 حزيران 2020، عدة قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي، ونزح مئات الأشخاص من قرى وبلدات  ، ريف إدلب الجنوبي نتيجة التصعيد الأخير لقوات النظام السوري وروسيا أواخر شهر حزيران 2020، حيث حذّر "فريق منسقو الاستجابة" من استمرار التصعيد العسكري في المنطقة، الأمر الذي يؤدي لتوسع حالات النزوح وزيادة الكثافة السكانية في المنطقة بشكل عام والمخيمات تحديدا وانعدام وسائل الحماية اللازمة والتباعد الاجتماعي في ظل ما تشهده المنطقة من تسجيل متزايد لإصابات بفيروس كورونا.