النازحون في إدلب يناشدون المنظمات قبل حلول فصل الشتاء

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2016 5:16:49 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

يناشد النازحون في مخيم "الإخاء" الحدودي مع تركيا بريف إدلب، كافة المنظمات الإغاثية ووسائل الإعلام، بمساعدتهم قبل حلول فصل الشتاء، نتيجة معاناتهم من ظروف معيشية "صعبة" في ظل خيم تالفة لا تصلح للسكن.

وقال النازحون لمراسل "سمارت" أثناء تغطيته الميدانية لمخيم "الإخاء" في منطقة الزوف بريف جسر الشغور، إنهم يفتقرون للكثير من المستلزمات وخاصة الخيم، وسط ندرة المياه، والكهرباء، والوقود، بالتزامن مع قدوم فصل الشتاء.

أحد العاملين في إدارة المخيم ويدعى "محمد"، قال لمراسل "سمارت"، إن "أهالي المخيم يشتكون من قلةِ عدد الخيم والتي باتت رثة، وغير صالحة للسكن بسبب الظروف المناخية التي تعرضت لها خلال فصل الصيف، إضافة لتنقل قاطنيها من مخيم إلى آخر".

من جانبه، أضاف "ياسين" أحد القاطنين في مخيم "الإخاء"، أن "البرد قارس في فصل الشتاء، ولا يمكن الجلوس في الخيمة بدون تدفئة"، مشيراً إلى أن سعر الطن الواحد من الحطب يبلغ حوالي 65 ألف ليرة سورية، ولا يوجد إمكانية لشرائه.

يشار إلى أن مخيم "الإخاء" الحدودي مع تركيا في ريف إدلب، يضم قرابة الـ 250 عائلة نازحة من جبلي التركمان والأكراد في ريف اللاذقية.

وكانت "جمعية البنيان المرصوص الخيرية"، أنشأت في أواخر شهر آذار الماضي، مخيماً في محافظة إدلب على الحدود السورية التركية، لإيواء النازحين من شمال اللاذقية، عقب تعرض مناطقهم لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أكتوبر، 2016 5:16:49 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"محلي إبين" بإدلب يشرف على إنهاء مشروع "النقد مقابل العمل"
الخبر التالي
حملة لتوزيع مستلزمات المدارس في الأتارب بحلب