عشرات القتلى والجرحى بانفجار استهدف معبر أطمة بإدلب وتنظيم "الدولة" يتبنى

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 6 تشرين الأول، 2016 09:56:18 - آخر تحديث بتاريخ : 6 تشرين الأول، 2016 14:04:18خبرعسكريانفجار

تحديث بتاريخ 2016/10/06 13:04:13بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قضى 29 شخصاً وجرح 15 آخرون غالبيتهم تابعين للفصائل العسكرية، اليوم الخميس، جراء انفجار استهدف معبر أطمة الحدودي مع تركيا بإدلب، فيما تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" العملية.

وأفاد مراسل "سمارت" أن بين القتلى والجرحى مدنيون، بينما يتبع العسكريون لفصائل "حركة أحرار الشام" و"فيلق الشام" و"الجبهة الشامية"، إذ تم نقلهم إلى مشفى أطمة الخيري.

وبدوره، تبنى تنظيم "الدولة" التفجير عبر وسائل إعلامه، مشيراً إلى أن الهجوم تم بواسطة سيارة مفخخة استهدفت فصائل الجيش الحر. 

ورجح ناشطون، في وقت سابق، أن التفجير ناجم عن انفجار حقيبة مفخخة، لافتين إلى وقوعه خلال تبديل نوبات مقاتلين في المعبر.

وأضاف الناشطون، أن بين القتلى، رئيس مجلس القضاء الأعلى "خالد السيد"، والنائب العام "محمد فرج" أحد محامي حلب الأحرار.

وكان عشرات القتلى والجرحى بينهم أتراك سقطوا، أواسط شهر آب الماضي، جراء انفجار استهدف حافلة تقل مقاتلين لفصائل عسكرية في الجانب التركي من معبر أطمة على الحدود مع سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 6 تشرين الأول، 2016 09:56:18 - آخر تحديث بتاريخ : 6 تشرين الأول، 2016 14:04:18خبرعسكريانفجار
الخبر السابق
أول اتصال هاتفي بين كيري ولافروف بعد تعليق المحادثات بشأن سوريا
الخبر التالي
"الائتلاف" وتركيا يدينان تفجير "أطمة" والأول يتهم مجلس الأمن بـ "الفشل"