جائزة نوبل للسلام للرئيس الكولومبي وآمال "القبعات البيضاء" انتهت

اعداد أمنة رياض| تحرير بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ : 7 تشرين الأول، 2016 16:11:56 خبردولياجتماعيدفاع مدني

حصل الرئيس الكولومبي، اليوم الجمعة، على جائزة نوبل للسلام لهذا العام، منهياً آمال أفراد الدفاع المدني السوري "القبعات البيضاء"، أحد المرشحين لنيل الجائزة.

وساد جو من القلق والترقب، في أوساط "الدفاع المدني"، قبيل الإعلان الفائز، في حين بدت خيبات الأمل واضحة على وجوههم عقب الإعلان عن مستحق الجائزة.

ونال الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الجائزة تقديراً لجهوده من أجل تسوية النزاع المسلح في بلاده.

 

وتعمل فرق "الدفاع المدني" المنتشرة في معظم المناطق السورية، على الكثير من الأعمال الخدمية والإنسانية، أهمها إخراج المصابين وانتشال جثث ضحايا قصف النظام وروسيا على الرغم من المخاطر التي يتعرضون لها، إذ عادة ما يكونون أول الواصلين إلى مناطق القصف.

وقال الدفاع المدني في محافظة حلب في وقت سابق لـ"سمارت"، إن الفريق يوثق قصف وانتهاكات النظام وروسيا واستهداف طواقم العمل الإنساني وفق معاير التوثيق الحقوقية الدولية.

ومنحتمؤسسة "رايت ليفيلهوود" السويدية في أيلول الفائت، جائزة "نوبل البديلة" للدفاع المدني السوري تقديراً لـ "شجاعتهم وتعاطفهم وتلاحمهم الإنساني الفائق في إنقاذ المدنيين"، إضافة إلى ثلاثة فائزين آخرين، حسب ما نُشر على موقع المؤسسة الرسمي.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ : 7 تشرين الأول، 2016 16:11:56 خبردولياجتماعيدفاع مدني
الخبر السابق
افتتاح المهرجان الرياضي الأول في الغوطة الشرقية
الخبر التالي
قتيلان وجرحى بقصف جوي للنظام على ريف إدلب