"جند الأقصى": "أحرار الشام" لم توافق على الصلح ولا علاقة لنا بـ"داعش"

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2016 1:13:25 م خبر عسكري حركة أحرار الشام

قال تنظيم "جند الأقصى"، اليوم السبت، لـ"سمارت" إن حركة "أحرار الشام الإسلامية" لم توافق على أي حل لفض الخلافات، نافياً علاقتهم وتبعيتهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأوضح إداري في "جند الأقصى" ويدعى "أبو محمد السرميني" أن "أحرار الشام" لم توافق على عملية تبادل الأسرى، رغم موافقتهم على شروطها، كما رفضت مساعي "المحايدين" من فصيل "أبناء الشام" لحل الخلافات العالقة، مشيراً إلى أن "الأمور تجري نحو الأسوء".

وأضاف "السرميني" أنهم يسعون لـ"حقن الدماء" رغم استهداف "أحرار الشام" لهم وقتلها، أمس الجمعة، لرئيس القوة التنفيذية في المحكمة الشرعية التابعة لهم في مدينة سرمين، حسام محلول، إضافة لاحتجازها تسعة من عناصرهم.

وحول تضارب الأنباء عن مبايعتهم لتنظيم "الدولة"، نفى "السرميني" علاقتهم بالتنظيم قائلاً "نحن نتبرأ من كل ما تفعله داعش".

وعن معاركهم في حماة، قال "السرميني" إنها ما تزال مستمرة، لافتاً إلى أن النقاط التي سيطر عليها النظام مؤخراً كانت تحت سيطرة "جيش الفتح" الذي انسحب منها، ما جعل النظام يدخلها "مشاة وبلا آليات ثقيلة".

وسبق أن تداول ناشطون أن اشتباكات اندلعت بين الطرفين في مناطق عدة بإدلب، أسفرت عن مقتل 14 عنصراً لـ"أحرار الشام" واثنين لـ"جند الأقصى" على خلفية اتهامات متبادلة، بالإعتداء على المقاتلين وسجنهم.

وسبق أن تبادل الطرفان إطلاق نار في بلدة أريحا بإدلب، في تموز الفائت، ليتوصلا بعد ذلك لاتفاق صلح بحضور ممثلين من "جيش الفتح"، وسط تضارب في الأنباء عن أسباب الخلاف الذي أدى لمقتل عنصرين من "جند الأقصى".

وكان تنظيم "جند الأقصى" انسحب من "جيش الفتح" في شهر أيار الفائت، على خلفية خلاف مع حركة "أحرار الشام"، بشأن قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" عند بدء المعارك في حماة.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أكتوبر، 2016 1:13:25 م خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
مقتل مدنيين بقصف مدفعي وجوي للنظام على مدينة داعل في درعا
الخبر التالي
عودة الانترنت لبعض مناطق القامشلي بالحسكة بعد انقطاع يومين