قصف روسي يخرج مشفى بريف إدلب عن الخدمة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2016 8:43:40 م خبر عسكري جريمة حرب

خرجت "مشفى الإيمان" في قرية سرجة بريف إدلب، والتي تعتبر المشفى الميداني الوحيد بالمنطقة، عن الخدمة بشكل كامل، اليوم الثلاثاء، نتيجة قصف جوي روسي على القرية، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن طائرات حربية روسية قصفت بالصواريخ الفراغية المشفى، ما تسبب أيضا بإصابة خمسة من الكادر الطبي، وعشرة مرضى.

وأوضح مراسلنا، أنها المشفى الميداني الوحيد في قرية سرجة وما حولها من القرى، وتقدم الدواء مجاني للمرضى، وتخدم قرابة 50 ألف نسمة، وتحتوي على عدة أقسام منها الداخلية والأطفال والعمليات واختصاصات أخرى.

وقال الدكتور مصطفى زيدان صيدلي في مشفى الإيمان، في حديث إلى "سمارت"، إن بناء المشفى دمر بشكل كامل ولم يعد صالح للعمل، إضافة لدمار كامل المعدات، منوها إلى أنهم سيتواصلون مع المنظمات لاحقاً لافتتاح مشفى جديد "إن أمكن".

وأصيب أربعة مدنيين، اليوم الثلاثاء، جراء غارتين بالصواريخ لطائرات حربية روسية استهدفت مشفى  بلدة سرجة بجبل الزاوية في ريف إدلب، بحسب ناشطين.

وتستهدف روسيا والنظام المنشآت المدينة في مختلف مناطق سوريا وحلب خصوصا، ما أسفر عن خروج عدد كبير منها عن الخدمة، وسط تأكيدات من منظمة "أطباء بلا حدود" بضلوع روسيا في القصف.

وطالب مجلس الأمن الدولي، في 3 أيار الماضي، بحماية المنشآت الطبية وكوادر الرعاية الصحية في مواقع "النزاعات"، وفق القرار 2286، الذي أصدره في ختام اجتماعه، الذي ترافق مع إدانات إقليمية ودولية للنظام وروسيا بسبب استهداف المنشآت الصحية. 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2016 8:43:40 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مشفى الأطفال في حلب: إصابات بين الأهالي بفقر الدم الانحلالي
الخبر التالي
تركيا تدعو المجتمع الدولي إلى دعم الجيش الحر لمحاربة "داعش"