مقتل قيادي لتنظيم "الدولة" و"فتح الشام" تقتحم سجناً له بريف درعا

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2016 11:11:12 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

قتل قيادي لتنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة على طريق عابدين-جملة في منطقة حوض اليرموك بريف درعا، في حين اقتحمت جبهة فتح الشام" سجناً لـ"جيش خالد بن الوليد" وقتلت وأسرت عناصر له، وفق ناشطين.

وتداول ناشطون محليون في المنطقة على مواقع التواصل الإجتماعي، أنباء عن مقتل قيادي لتنظيم "الدولة" إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على طريق عابدين-جملة.

كذلك أفاد ناشطون، أن "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً) قتلت وأسرت عناصر لـ"جيش خالد" (المبايع للتنظيم)، خلال اقتحامها "سجن الـ UN" التابع له.

وكانت مجموعة مجهولة اقتحمت، مساء اليوم، السجن ذاته وقتلت عدداً من حراسه في حين تمكن سجينين من الهروب، وفق ما أفادت مصادر مطلعة لـ"سمارت".

وسجن الـ"UN" هو مبنى تابع للأمم المتحدة يقع قرب الشريط الحدودي مع الاحتلال الإسرائيلي، سيطر عليه "جيش خالد بن الوليد" عام 2012، واحتجز فيه 22 أسيراً فليبينياً من قوات حفظ السلام، ليسلمهم بعدها للأمم المتحدة ويتخذوا من المبنى سجناً لهم، وفق المراسل.

وكان "لواء شهداء اليرموك" و"حركة المثنى الإسلامية" العاملين في حوض اليرموك بدرعا، اندمجا تحت مسمى "جيش خالد بن الوليد" في أيار الفائت، ليعلن عبر حساابه الرسمي في موقع "فيسبوك" مبايعته لتنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أكتوبر، 2016 11:11:12 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"الوطني الكردي" يعلن يوم تضامن مع المعتقلين السياسيين بسجون "الاتحاد الديمقراطي"
الخبر التالي
مساع أممية لتوفير مساعدات شتوية للاجئين السوريين والعراقيين