"الحر" يخرج "غرفة اتصالات وتجسس" إيرانية عن الخدمة في درعا

اعداد سعيد غزّول | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أكتوبر، 2016 4:26:55 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

استهدفت غرفة "عمليات البنيان المرصوص" التابعة للجيش الحر، "مربعاً أمنياً" داخل درعا ما أسفر عن خروج "غرفة اتصالات وتجسس" إيرانية تعمل بالتنسيق مع قوات النظام في مدينة درعا عن الخدمة.

وقال "الفوج" التابع لـ"فرقة صلاح الدين" على صفحته في موقع "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، إن وحدات "الفوج" وبتنسيق كامل مع "غرفة عمليات البنيان المرصوص"، تحركت صباح أول أمس الاثنين، عقب تحديد مكان غرفة الاتصالات داخل درعا، وواستهدفتها بصاروخ "أرض - أرض" من طراز "عمر"، مضيفاً أن الانفجارات توالت لعدة ثوان، وانتشرت مسافة 200 متر شرق النقطة وغربها، حسب مقاطع فيديو قال إنها "سريّة".

وأشار "الفوج"، إلى أن مقاطع الفيديوهات "السريّة"، أظهرت تدمير "غرفة الاتصالات الإيرانية" بشكل كامل، ومقتل طواقمها العاملة فيها، والساكنة في محيطها، مؤكداً خروجها عن خدمة "التجسّس" بسكل كامل، على حد قوله.

وأوضح "فوج الهندسة والصواريخ"، أن مصادر متعاونة (لم يسمها) من داخل المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام، حدّدت مكان "الغرفة"، ورصدت الأجهزة الفضائية الخارجية فيها، والتجهيزات في محيطها، باستخدام كاميرات "عالية الدقة"، لتضع خطة استهداف الموقع وتنفذها بنجاح.

وكان "فوج الهندسة والصواريخ" نشر بياناً، الاثنين الفائت، جاء فيه أن مقاتليه استهدفوا بصاروخ أُطلق عليه اسم "عمر" استخدموه لأول مرة، مواقع لقوات في "المربع الأمني" داخل مدينة درعا، وذلك رداً على "مجازرها" في مدن وبلدات وقرى ريف درعا، التي أسفرت عن وقوع عشرات الضحايا في صفوف المدنيين.

يشار إلى أن إيران تدخلت عسكرياً لصالح قوات النظام بدءاً من العام 2012، إلا أنها أعلنت ذلك رسمياً وقادت المعارك باسم ميليشيا "الحرس الثوري" في مطلع شباط 2015، بمنطقة "مثلث الموت" الواقعة بين أرياف درعاوالقنيطرة، ودمشق، وقتل العديد من قيادييها وعناصرها في معارك حلب ودرعا.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أكتوبر، 2016 4:26:55 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
حكومة النظام تعترف بضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا
الخبر التالي
بدء التسجيل على منح جامعة "الزهراء" الافتراضية بريف حمص الشمالي