الأمن اللبناني يوقف لاجئين سوريين بتهمة "الإرهاب" ودخول البلاد "خلسة"

اعداد مصطفى حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أكتوبر، 2016 6:11:36 م خبر دوليعسكري لاجئون

أوقفت السلطات اللبنانية، اليوم الخميس، عشرين سورياً، بتهمة "الانتماء لتنظيمات أصولية"، و"دخول البلاد خلسة"، حسب ما نقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

وقالت الوكالة إن دورية من الجيش اللبناني داهمت تجمعاً للاجئين السوريين في بلدة مرياطة، وأوقفت 12 سوريا، لـ "دخولهم البلاد خلسة"، كما صادرت دراجاتهم النارية.

من جهة أخرى، اعتقلت المديرية العامة للأمن العام اللبناني، ثمانية سوريين آخرين، بتهمة "انتمائهم إلى تنظيم إرهابي، والتواصل مع جهات أصولية"، وذلك بعد التشديد في مراقبتهم، وفقا للوكالة.

وأكدت الوكالة أن المعتقلين اعترفوا، بعد التحقيق معهم، بما نسب إليهم، حيث قال أحدهم إنه كُلّف من قبل "تنظيم إرهابي" (لم تسمِّه)، واستأجر شقة تمهيداً لاستقبال وإيواء "مجموعة من الانتحاريين"، بهدف تنفيذ عمليات انتحارية في مطاعم ومقاهٍ سياحية.

وأشارت الوكالة إلى أنه تم إحالة المتهمين إلى القضاء المختص، وما تزال تعمل لرصد باقي الأشخاص "المتورطين" بمثل هذه القضية.

وكان الأمن اللبناني أوقف، مطلع الشهر الجاريء، سبعة سوريين في منطقة عين الدلب التابعة لقضاء صيدا، بتهمة تواصلهم مع "جهات إرهابية" في سوريا، ومخالفة نظام الإقامة في لبنان.

كذلك، ألقت أجهزة الامن اللبنانية في 9 من أيلول الماضي، القبض على سوريين اثنين، بتهمة الانتماء لمنظمات "إرهابية"، والمشاركة بالهجوم على مراكز ووحدات الجيش اللبناني في بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، وفق بيان لقيادة الجيش اللبناني.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أكتوبر، 2016 6:11:36 م خبر دوليعسكري لاجئون
الخبر السابق
ضحايا بقصفٍ صاروخي لقوات النظام على دوما بريف دمشق
الخبر التالي
ارتفاع أسعار الحطب وثبات سعر المحروقات في الرستن شمال حمص