ارتفاع أسعار الحطب وثبات سعر المحروقات في الرستن شمال حمص

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أكتوبر، 2016 6:21:53 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

ارتفعت أسعار الحطب في مدينة الرستن شمال حمص، اليوم الثلاثاء، بمقدار 35 ليرة سورية للكيلو الواحد، وذلك مع اقتراب فصل الشتاء، فيما بقيت أسعار المحروقات ثابتة، إلا أنّ نسبة كبيرة من السكان غير قادرة على شرائها، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن سعر الكيلو الواحد من الحطب، يبلغ من 65 إلى 100 ليرة سورية حسب نوعه وجودته، مسجلاً ارتفاعاً مقداره 35 ليرة، مشيراً إلى أن احنياجات العائلة الواحدة من الحطب شهرياً، يقدّر بـ 300 كيلو، أي 10 كيلو يومياً بسعر أدنى 19,500 ليرة.

وأضاف المراسل، أن أشجار الغابات والحراج في مدينة الرستن ومحيطها كانت المصدر الرئيسي للحطب، ومع انتشار ظاهرة "التصحر" فيها في ظل قطع الأشجار المستمر طيلة خمس سنوات، لجأ الأهالي قبل نحو عامين إلى البساتين والأراضي الزراعية، والتي تشهد حالياً ظاهرة "التصحر" أيضاً.

ونوه المراسل، أن اقتطاع الأشجار يتم بشكل "عشوائي" وخارج دائرة المراقبة، إلا بعض المحاولات التوعوية من قبل المجلس المحلي في المدينة، ولكن انقطاع المحروقات وارتفاع أسعارها، دفع الأهالي مضطرين للتحطيب، وخاصة في فصل الشتاء.

وعن أسعار المحروقات، قال مراسلنا إن أسعارها ثابتة حيث يبلغ سعر ليتر المازوت 375 ليرة سورية، وليتر البنزين 500 ليرة سورية، وسعر جرة الغاز 6000 ليرة سورية، فيما سجل سعر صرف الدولار الأميركي للمبيع 537 ليرة سورية، وللشراء 536 ليرة.

وكان أهالي ريف حمص، بدؤوا مع اقتراب فصل الشتاء، قبل أيام، بجمع الحطب، والبحث عن أي مادة قابلة للاشتعال، كالأكياس والأوراق وغيرها، لاستخدامها من أجل الطبخ، أو للتدفئة عند اشتداد البرد، وفق مراسلنا.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أكتوبر، 2016 6:21:53 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
الأمن اللبناني يوقف لاجئين سوريين بتهمة "الإرهاب" ودخول البلاد "خلسة"
الخبر التالي
ازدياد الضغط على مشفى "المعبر" بالقنيطرة بعد خروج أخرى قريبة عن الخدمة