مظاهرات في الغوطة الشرقية تطالب بـ"توحد الفصائل ونبذ الخلاف"

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2016 4:22:01 م خبر سياسي مظاهرة

تظاهر المئات من أهالي الغوطة الشرقية، اليوم الجمعة، في جمعة أطلقوا عليها "أنقذوا الغوطة"، مجددين مطالبة الفصائل العسكرية بترك الخلاف والتوحد، كما أعربوا عن رفضهم للهدنة مع النظام، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

في بلدة كفربطنا، تظاهر 150 شخص، تلبية لدعوة أطلقها المجلس المحلي للبلدة، مطالبين الفصائل العسكرية بـ"إشعال الجبهات" وتسليم المتورطين من عناصر "جيش الإسلام" بقتل واغتيال شخصيات من البلدة.

أما في مدينة سقبا، تظاهر 150 شخصاً عقب صلاة الجمعة، مطالبين "فيلق الرحمن" و"جيش الإسلام" بإنهاء الخلافات وإغلاق "الفروع الأمنية" التابعة لهم، ورفعوا لافتات منددة "أنا مالي داعش بس جيش الإسلام دعشني"، كما عبروا عن تضامنهم مع حلب "حلب صبر صمود تصدي.. وفقكم الله وحماكم".

إلى مدينة عربين، تظاهر نحو ثلاثة آلاف شخص، عقب صلاة الجمعة، وتوجهوا سيراً على الأقدام إلى مدينة زملكا، رافعين لافتات "أنقذوا الغوطة"، ومطالبين الفصائل بـ"إعادة السلاح والتوحد".

من جهته، أعرب نائب رئيس الحكومة المؤقتة وعضو "اللجنة السداسية"، أكرم طعمة، عن أمله بأن يحظى المطلب الشعبي بقبول الفصائل وينهي خلافها، كما أوضح في حديث سابق لـ"سمارت" اليوم، أن اللجنة أنهت مهامها بالوساطة بين الفصائل المتنازعة، إثر تعرضها لإساءات من جهات لم يسمها.

وكثف أهالي الغوطة الشرقية حراكهم السلمي مشددين على مطلب "توحد الفصائل"، إذ شهد الأسبوع المنصرم مظاهرات في مناسبات ومناطق عدة ندعت لنبذ الخلاف وتوحيد الصف، كما سبق أن أمهلت  فعاليات ثورية الفصائل العسكرية، 24 ساعة للاستجابة لمطالبهم بتوحيد الصفوف و"إشعال الجبهات"، سبقها بيان لناشطي دوما حمل المطالب ذاتها.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أكتوبر، 2016 4:22:01 م خبر سياسي مظاهرة
الخبر السابق
قتلى وجرحى لـ"مسد" بإنفجار سيارة مفخخة بريف الرقة
الخبر التالي
روسيا: الغرب يريد حماية "فتح الشام" لاستخدامها بإسقاط "الأسد"