جريح بإطلاق "فيلق الرحمن" النار على مظاهرة بزملكا في ريف دمشق

اعداد مصطفى حسين| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 21 تشرين الأول، 2016 21:44:58 خبرعسكريسياسياجتماعيمظاهرة

أفاد شاهد عيان، مراسل "سمارت"، اليوم الجمعة، أن "فيلق الرحمن" أطلق النار أثناء مظاهرة في مدينة زملكا بريف دمشق، ما أدى لإصابة شخص بيده، فيما قال قيادي في الفيلق، إن المتظاهرين حاولوا الاقتراب من مقراتهم، ولم يستجيبوا لنداءات التحذير.

وقال شاهد العيان، الذي شارك في المظاهرة، إن عناصر "ملثمين" من "فيلق الرحمن" بدأوا بإطلاق النار بالهواء، خوفاً من اقتراب المظاهرة من مقراتهم، وذلك بعد دخول المتظاهرين مدينة زملكا، بعد أن أزالوا التدعيمات التي وضعها الأخير لإغلاق الطريق، على خلفية المعركة التي بدأها في حي جوبر بدمشق.

وأكد شاهد العيان، وقوع اشتباكات بالأيادي بين المتظاهرين وعناصر "فيلق الرحمن"، الذين أطلقوا النار في الهواء، ما أدى لإصابة شاب في يده، مشيراً إلى أنهم بعد ذلك تابعوا المظاهرة حتى وصلت إلى مسجد زملكا، وفضت المظاهرة بعدها، منوهاً أن هدف المظاهرة كان مطالبة الفيلق بإعادة سلاح "جيش الإسلام".

كما نفى شاهد العيان، أن يكون "جيش الإسلام" هو من دعا للمظاهرة، أو أنه قيامه باستفزاز عناصر "فيلق الرحمن"، مؤكداً أيضاً عدم حدوث اعتقالات للمتظاهرين.

من جهة أخرى، قال قيادي في "فيلق الرحمن"، فضل عدم ذكر اسمه، لـ "سمارت" إن "المتظاهرين حاولوا الإقتراب من مقرات الفيلق القريبة على إحدى الجبهات في بلدة زملكا، وتم منعهم، وعندما لم يستجيبوا، قام بعض عناصر الفيلق بإطلاق النار في الهواء لإبعاد المتظاهرين عن المقرات القريبة من مناطق الاشتباكات".

وكان مئات المتظاهرين من أهالي الغوطة الشرقية خرجوا، ظهر اليوم، في جمعة أطلقوا عليها "أنقذوا الغوطة"، مجددين مطالبة الفصائل العسكرية بترك الخلافات والتوحد فيما بينهم، مؤكدين رفضهم للهدنة مع قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 21 تشرين الأول، 2016 21:44:58 خبرعسكريسياسياجتماعيمظاهرة
الخبر السابق
اختتام بطولة "الشهيد أسعد الطعمة" بكرة القدم في ريف إدلب
الخبر التالي
مظاهرة بحي المشهد في حلب ترفض خروج الفصائل من الأحياء المحاصرة