"الاتحاد الديمقراطي" يستمر باعتقال أعضاء "الوطني الكردي" بالحسكة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2016 9:57:29 م خبر سياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية

يستمر "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" (PYD) بشن حملة اعتقالات طالت أعضاء وكوادر في "المجلس الوطني الكردي" بريف مدينة المالكية بريف الحسكة.

واستنكر "المجلس الوطني الكردي"، اليوم الأحد، في بيان له، الممارسات "الكيدية" واللامسؤولة والاعتقالات التعسفية  التي يقوم بها الـ (PYD)، حيث أقدمت قوات "الأسايش"، يوم أمس السبت، على اعتقال الفتاة شيرين سلطان سيدو من مواليد "2002"  و زياد محمد أمين أحمد من قرية شبك وجنكيدار محمد بدر عضو في "حزب يكيتي الكردي" من قرية الطبقة بريف المالكية.

وطالب المجلس في بيانه، الإفراج الفوري عن قيادات المجلس الوطني الكردي وكافة نشطائه، وأفراغ السجون من معتقلي الرأي والفكر، داعياً كافة الأحزاب والقوى الكردستانية إلى الضغط على الـ (PYD) للكف عن هذه السياسات والممارسات المسيئة للكرد.

وأدان البيان حرق الـ (PYD) السيارات الخاصة لمناصري وأعضاء  "المجلس الوطني الكردي".

ومن جهة أخرى، أفرجت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية"، مساء اليوم الأحد، عن الناشط تيسير حتو وأعضاء من "حزب يكيتي الكردي" في عامودا خالد حسين آكلي وكاوا محمد كنرش وعضو اللجنة المنطقية فيصل القادري وزبير صارو  من "الحزب الديمقراطي الكردستاني" بعد اعتقال دام أكثر من شهرين .

وخرج العشرات من النساء في مدينة القامشلي بالحسكة، يوم الخميس الماضي، في اعتصام دعت له منظمات نسائية كردية، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون حزب "الاتحاد الديمقراطي" وقوات النظام، وفق مراسل "سمارت".

وسبق أن قام مجهولون  باختطاف عضوين من "محلي المالكية"، في الثالث من الشهر الجاري، خلال توزيعهما دعوات لمنتدى يقيمه المجلس.

وتشهد محافظة الحسكة حالات خطف واعتقال متكررة، لأعضاء في "المجلس الوطني الكردي"، على خلفية نشاطات ومواقف معارضة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية. 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 أكتوبر، 2016 9:57:29 م خبر سياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"محلي الضمير" بريف دمشق يمنع عمل الصيادلة من دون ترخيص
الخبر التالي
وسائل إعلام أمريكية: فرار أبو بكر البغدادي باتجاه الحدود السورية