فرنسا تبدأ بإخلاء أكبر مخيم للمهاجرين شمالي البلاد

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 تشرين الأول، 2016 12:40:03 خبرعسكريلاجئون

بدأ آلاف المهاجرين، اليوم الاثنين، بالتجمع خارج مخيم "كاليه" المعروف باسم "مخيم الأدغال"، شمالي فرنسا، والذي يعتبر أكبر مخيم عشوائي في فرنسا، وذلك استعداداً لإخلائهم ونقلهم إلى مراكز إيواء.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب)، أن المهاجرين وصلوا صباح اليوم، إلى نقطة تجمع حددتها السلطات الفرنسية، لنقل نحو ستة إلى ثمانية آلاف شخص، بحافلات إلى مراكز استقبال، حيث يشارك في عملية الإخلاء نحو 1250 عنصرا من الشرطة.

وبدورها، ذكرت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء، أنه سيتم توزيع المهاجرين على نحو 167 مركز إيواء، في ثمانين منطقة مختلفة من فرنسا، إذ سيتم نقلهم على متن 105 حافلات إلى مركز مؤقت تبلغ مساحته 3 آلاف متر مربع، قبل توزيع المتقدمين منهم بطلبات لجوء على بقية المراكز، دون تبيان مصير الذين لم يقدموا طلبات لجوء.

وكان القضاء الفرنسي، أعلن الثلاثاء الماضي، موافقته على تفكيك مخيم كاليه، معتبرا أن ذلك يهدف إلى وقف "المعاملة اللاإنسانية والمهينة"، التي يتعرض لها اللاجئون، حيث تحدث تقرير للأمم المتحدة في حزيران الفائت، أن أطفالا بينهم سوريون، يعانون من عمليات استغلال جنسي في سبعة مخيمات بين فرنسا وبريطانيا.

ويقع مخيم "كاليه"، في منطقة شمالي فرنسا، بالقرب من القنال الإنكليزي، إذ يسعى المهاجرون إلى عبور بحر المانش وصولاً إلى بريطانيا، حيث أكدّت وزيرة الداخلية البريطانية، قبل نحو أسبوعين، أن بلادها ستلتزم باستقبال الأطفال اللاجئين من المخيم، والذين لا يرافقهم بالغون، داعية فرنسا إلى المساعدة في تسريع عملية النقل.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 24 تشرين الأول، 2016 12:40:03 خبرعسكريلاجئون
الخبر السابق
خاص لـ"سمارت": "المصالح العقارية" من أهم المديريات الخدمية في إدلب
الخبر التالي
قتلى للنظام في "تل كردي" وقصف جوي على مناطق بريف دمشق