تردي الوضع الاقتصادي يدفع طفلان في ريف حماة للعمل

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2016 10:32:48 م خبر اجتماعي حقوق الطفل

دفعت الأوضاع الاقتصادية المتردية في سوريا، شقيقان من بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، إلى مساعدة والديهما المصاب، في كسب لقمة العيش عبر العمل معه في محل لإصلاح إطارات الآليات.

ويقول الطفلان "أحمد ومحمد" لمراسل "سمارت"، إن والدهما أصيب بشظية جراء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على منزلهم في البلدة.

وأكد الطفلان أنهما قررا مساعدة والدهما في العمل، بعد تدمير النظام للمدارس، ولتأمين ما يسد رمقهم، بسبب غلاء أسعار المواد الغذائية، وصعوبة تأمينها نتيجة قصف النظام على البلدة.

وتتعرض بلدة اللطامنة لغارات لطائرات النظام الحربية، وسط سقوط قتلى وجرجى بين المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أكتوبر، 2016 10:32:48 م خبر اجتماعي حقوق الطفل
الخبر السابق
12 قتيلاً وجريحاً مدنياً بقصف للتحالف على ريف الرقة
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف جوي للنظام على أحياء بديرالزور