الأمم المتحدة: سنتوصل إلى اتفاق مع الأردن لإدخال المساعدات إلى مخيم الركبان

اعداد أمنة رياض| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 24 تشرين الأول، 2016 23:57:58 خبردوليسياسيإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة

أكد المفوض السامي في  الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الاثنين، أنه سيتم التوصل لاتفاق بين الأمم المتحدة والأردن، من أجل إيصال المساعدات للمقيمين في مخيم الركبان على الحدود الأردنية.

وقال المفوض السامي، فيليبو غراندي، خلال مؤتمر صجفي عقده بختام زيارته للأردن، إنه ناقش مع الملك الأردني، عبدالله الثاني، كيفية توزيع المساعدات الإغاثية ومعالجة المرضى، في مخيم الركبان، الذي يقع ضمن الأراضي السورية على الحدود الأردنية.

وكان عدد من المدنيين توفوا، في مخيم الركبان جراء إصابتهم بمرض اليرقان، الذي انتشر بين عدد كبير من النازحين في المخيم، حسب ما أفاد أحد المسؤولين في مجلس "عشائر تدمر والبادية"، لوكالة "سمارت" سابقاً.

وحذرتعدّة منظمات دولية، من تدهور أوضاع النازحين في مخيم الركبان، لا سيما مع منعالأردن إيصال المساعدات للمخيم، ومنع دخول المرضى إلى أراضيها، بعد إعلانها أن هذه المنطقة عسكرية، بعد تفجير نفذه تنظيم "الدولة الإسلامية" استهدفت موقعاً للجيش الأردني قرب المخيم.

وتابع "غراندي": الدول المحيطة بسوريا وصلت لمرحلة "التشبع"، وتضم خمسة ملايين لاجئ، في ظل وجود ما يقارب سبعة ملايين مهجّر داخل الأراضي السورية، كما أشار إلى "صعوبات" تواجهها المنظمات الدولية تمنعها من إيصال المساعدات إلى حلب.

وأشار "غراندي"، أنهم سيطلقون نهاية العام الحالي نداء لإغاثة اللاجئين السوريين، وسيكررون ذلك نهاية العام 2017 من فلندا، "فلا مؤشرات لانتهاء الحرب السورية قريباً".

وأعلنت الأمم المتحدة، قبل يومين، أن عملية إجلاء المرضى والجرحى من الأحياء المحاصرة في حلب، لا يمكن أن تبدأ لـ "أسباب أمنية".

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 24 تشرين الأول، 2016 23:57:58 خبردوليسياسيإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف جوي للنظام على أحياء بديرالزور
الخبر التالي
فرنسا تنظر بقضية اختفاء فرنسيين من أصل سوري في سجون "الأسد"