حالات اختناق بإلقاء براميل متفجرة محملة بغاز الكلور على اللطامنة بحماة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2016 10:28:55 م خبر عسكري جريمة حرب

أفاد الدفاع المدني في مدينة اللطامنة بريف حماة، اليوم الثلاثاء، بإصابة عدد من المدنيين بحالات اختناق نتيجة إلقاء براميل متفجرة تحوي غاز الكلور، فيما قضت أم وطفلها بقصف مدفعي على المدينة.

وقال مدير المركز "114" في الدفاع المدني، مناف الصالح ، في تصريح إلى "سمارت"، إن طائرات النظام المروحية ألقت 25 لغما بحريا، وعشرة براميل متفجرة تحوي "غاز الكلور السام"، على المدينة، ما أدى لإصابة أكثر من عشرين مدنياً، بينهم أطفال ونساء، بحالات اختناق، أسعفوا إلى مشاف ميدانية.

وأضاف "الصالح" أن قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية الأحياء السكنية في المدينة، من مواقعها في جبل زين العابدين، ما أسفر عن مقتل أم وطفلها، وسط قصف روسي مماثل لم يسفر عن إصابات.

ويذكر أن عدد من العائلات في مدينة اللطامنة، نزحت إلى ريف إدلب الجنوبي خوفاً من القصف، حسب ناشطين.

وكان مدنيون جرحوا، يوم الجمعة الماضي، جراء عشرات الغارات لقوات النظام على قرى وبلدات في ريف حماة الشمالي، فيما استهدف "جيش العزة" مواقع الأولى في مدينة سلحب بالمحافظة، وفق ما أفاد ناشطون لمراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أكتوبر، 2016 10:28:55 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
جريح مدني باشتباكات بين سكان قرية بريف الحسكة وقوات "الأسايش"
الخبر التالي
تشييع قائد عسكري في ريف إدلب قتل بمعارك مع تنظيم"الدولة"