الاتحاد الأوروبي يطالب بهدنة جديدة في حلب لإيصال المساعدات وإجلاء الجرحى

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2016 12:16:21 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني هدنة

طالب الاتحاد الأوروبي بالسماح لقافلات المساعدات الوصول إلى من يحتاجها، وبتأمين الإجلاء الطبي للمدنيين الجرحى، من خلال هدنة إنسانية جديدة في مدينة حلب.

وجاء في بيان مشترك صادر عن الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، والمفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية، كريستوس ستايليانيدس، أمس الثلاثاء، أن الآلاف من الأشخاص في المدينة، يحتاجون مساعدات إنسانية "عاجلة"، داعياً جميع أطراف "النزاع" في سوريا إلى وقف قصف المناطق المدنية والمنشآت الطبية، حسب وكالة "الأناضول".

وأكدّ الاتحاد الأوروبي على عدم وجود حل عسكري للنزاع في سوريا، مشدّداً على ضرورة الالتزام "حقيقةً" للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين المحاصرين.

واعتبر الاتحاد أن الهجمات "المتعمدة" ضد البنى التحتية والمدنيين، بمن فيهم العاملين في مجال الرعاية الإنسانية والصحية، تشكل انتهاكاً واضحاً للقانون الإنساني الدولي "وقد تشكل جرائم حرب".

وانتهت، مساء يوم 22 تشرين الأول الجاري، هدنة وقف قصف الأحياء الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية بحلب، دون خروقات، والتي أعلنت عنها وزارة الدفاع الروسية ومددها النظام ليومين آخرين.

وأعلنت الأمم المتحدة، قبل أربعة أيام، أن عملية إجلاء المرضى والجرحى من الأحياء المحاصرة في حلب، لا يمكن أن تبدأ لـ "أسباب أمنية".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أكتوبر، 2016 12:16:21 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني هدنة
الخبر السابق
روسيا تطلب ضمانات بإخلاء جرحى ومدنيين من حلب من أجل استئناف الهدنة
الخبر التالي
مهربون يهددون "الدفاع الوطني" إثر مصادرة أسلحة لهم بالسويداء