الهئية الطبية في مضايا توقف عملها وتغلق النقطة الطبية الوحيدة فيها

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 9:58:12 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

أعلنت الهيئة الطبية التابعة للمجلس المحلي في بلدتي مضايا وبقين بريف دمشق، وقف عملها الطبي بشكل كامل، وإغلاق النقطة الطبية الوحيدة في بلدة مضايا.

وعزت الهيئة في بيان مصور نشر على حسابها الرسمي، مساء أمس الأربعاء، قرارها ﻻﻓﺘﻘﺎﺭ ﺍﻟﺒﻠﺪﺓ ﻟﻜﺎﺩﺭ ﻃﺒﻲ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻹﺻﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺨﻄﺮﺓ، ﻭﺍﻓﺘﻘﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻲ ﻟﻤﻌﺪﺍﺕ ﻭﺃﺩﻭﻳﺔ ﺗﻐﻄﻲ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺼﺎﺑﻴﻦ، كما أن عدم الضغط على النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني للسماح للمصابين بالخروج، إضافة لعجز الأمم المتحدة والهلال الأحمر عن التدخل لـ"انقاذ" البلدة، جعل الكادر الطبي "عاجزاً" عن تلبية حاجات المصابين.

من جانبه، دعا الطبيب في المشفى الميداني، محمد يوسف، الأمم المتحدة لفتح ممرات انسانية أمام الحالات الإنسانية المستعجلة، وافتتاح عيادة للهلال الأحمر داخل البلدة المحاصرة "كحل إسعافي".

وكان مصدر طبي من بلدة مضايا أكد لـ"سمارت"، مؤخراً، أن الجانب الإيراني رفض إخراج مصابين منها جراء تعرضهما لقنص من قبل قوات النظام، وذلك لعدم توفر حالات إخراج مقابلة من بلدتي الفوعة وكفريا بإدلب، ليتوفى بعدها، بيوم واحد، مدني متأثراً بإصابته برصاص قناصة النظام.

وتحاصر قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني بلدة مضايا منذ أكثر من عام، حيث سمحتا بدخول مساعدات أممية إليها مرات عدة، إلا أنها لم تحتوي على جميع الأغذية التي يحتاجها المدنيون وأهمها اللحوم والخضراوات، ما أدى لظهور حالات سوء تغذية وانتشار أمراض في البلدة، التي توفي الكثير من أبنائها على رغم دخول المساعدات.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 9:58:12 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
الولايات المتحدة: روسيا تهدد بإبادة المدنيين في حلب
الخبر التالي
إيقاف الدوام في مدارس المجمع التربوي لمدينة معرة النعمان بإدلب