"اليونيسيف" تدين مجزرة النظام في حاس بريف إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 10:51:03 ص خبر دوليعسكريسياسي جريمة حرب

دانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" المجزرة التي ارتكتبها طائرات النظام الحربية في بلدة حاس بريف إدلب، و التي راح ضحيتها عشرات المدنيين من بينهم طلاب مدارس.

ووصف المدير العام للمنظمة، أنتوني لايك، مساء يوم الأربعاء، ما حصل بـ"المأساة و الانتهاك الصارخ، الذي يمكن أن يرقى إلى جريمة حرب إن كان مقصوداً", وفق الموقع الرسمي للمنظمة.

وكانت طائرات النظام الحربية أطلقت، يوم الأربعاء، مظلات تحمل قنابل فراغية، استهدفت تجمعاً للمدارس وسط بلدة حاس، ما أسفر عن مقتلِ 22 مدنياً بينهم 5 أطفال (طلاب)، وجرح أكثر من 30، كحصيلة أولية.

واعتبر "لايك" أن هذه الهجمات قد تكون الأعنف التي تستهدف المدارس السورية منذ انطلاق الثورة، متسائلاً "متى سيتحول استنكار العالم لمثل هذه المجازر إلى إصرار على إيقافها".

وأدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أمس الأربعاء، المجزرة، محملاً المجتمع الدولي مسؤولية استمرار جرائم الحرب في سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 10:51:03 ص خبر دوليعسكريسياسي جريمة حرب
الخبر السابق
روسيا تعلن استمرار تعليق القصف على أحياء حلب الشرقية
الخبر التالي
مقتل قياديين لتنظيم "الدولة" في دير الزور