الخارجية الفرنسية: قصف المدرسة بإدلب جرى إما بطائرات لروسيا أو النظام

اعداد سامر القطريب | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 6:30:03 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرو، اليوم الخميس، أن مسؤولية القصف الذي طال مدرسة في ريف إدلب، يتحملها إما النظام السوري أو روسيا.

وأوضح "إيرو"، خلال مؤتمر صحفي، أن "المعارضة السورية، لا تملك طائرات لإلقاء القذائف"، مشيراً إلى أن المسؤول عن القصف إما روسيا أو النظام السوري، حسب وكالة "رويترز" للأنباء.

من جهتها نفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي في موسكو، مشاركة الجيش الروسي في الهجوم على مدرسة بريف إدلب، ودعت الهيئات الدولية إلى إجراء تحقيق "فوري"، واصفةً إياها بـ"المأساة المروعة".

ودانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" المجزرة، كما دانها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أمس الأربعاء، محملاً المجتمع الدولي مسؤولية استمرار جرائم الحرب في سوريا.

وكانت طائرات النظام الحربية أطلقت، أمس الأربعاء، مظلات تحمل قنابل فراغية، استهدفت تجمعاً للمدارس وسط بلدة حاس بريف إدلب، ما أسفر عن مقتلِ 22 مدنياً بينهم 5 أطفال (طلاب)، وجرح أكثر من 30، كحصيلة أولية.

الاخبار المتعلقة

اعداد سامر القطريب | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 6:30:03 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
قتيلان بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة كفربطنا بريف دمشق
الخبر التالي
الجيش الحر يطرد تنظيم "الدولة" من ثلاث قرى بريف حلب