"حجاب": روسيا تدمّر الإنسان السوري وحضارته والأمم المتحدة لا تسمع صوت السوريين

اعداد حذيفة فتحي | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 7:04:40 م خبر عسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، اليوم الخميس، إنّ روسيا "تدمّر الإنسان السوري وحضارته"، مشيراً أنّ الأمم المتحدة "لا تسمع صوت السوريين".

وأضاف "حجاب" في رسالةٍ إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، نُشرت على الموقع الرسمي للائتلاف، عقب "مجزرة حاس" بريف إدلب، أنّ روسيا تعلن بكل وضوح عن أهدافها الصريحة في سوريا، فبعد تدميرها للمشافي والبنى التحتية، تعلن اليوم هدفاً آخر هو المدارس، "بشكل لا يجعل مجالاً للشك بأنها تدمر الإنسان السوري وحضارته، وتريد منعه من الاستمرار في الحياة (...) وأن تدفع من تبقى منه للهجرة قسراً أو اللجوء إلى التطرف وفقدان الأمل بالحياة".

وأوضح "حجاب" أنهم لن يطلبوا من الأمم المتحدة أن تفعل شيئاً، لأنهم يطالبونها منذ ست سنوات بحماية السوريين ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب بحقه، دون أن "تسمع صوت هذا الشعب"، الذي يباد على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

وأشار "حجاب" أنّ روسيا "ربما ترغب في الحصول على وسامٍ لها"، لتمكنها من استخدام جميع أسلحتها بمختلف أصنافها في قتل الشعب السوري وتدمير حضارته دون رادع، وكذلك الحصول على "وسام آخر لنظام الأسد وحلفائه الإيرانيين أيضاً المستمرين في قتل هذا الشعب منذ 6 سنوات بشكل يومي".


وبحسب الرسالة، تساءل "حجاب": "هل فعلاً يستحق نظام الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيون أن يكونوا أعضاء في الأمم المتحدة التي أنشئت على أساس منع الجرائم المهينة بحق الإنسانية ومعاقبة مرتكبيها؟".

وكان الائتلاف الوطني السوري أدان أمس، القصف الذي استهدف مُجمّعاً للمدارس وسوقاً شعبياً في في بلدة حاس بريف إدلب، إلى جانب إدانته من قبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف". 

الاخبار المتعلقة

اعداد حذيفة فتحي | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 أكتوبر، 2016 7:04:40 م خبر عسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
الجيش الحر يطرد تنظيم "الدولة" من ثلاث قرى بريف حلب
الخبر التالي
"بوتين" يؤكد "فشل" التوصل لاتفاق مع "أوباما" حول سوريا