محلي "أم باطنة" يكشف تفاصيل خلاف المجالس المحلية مع "مجلس محافظة القنيطرة"

اعداد إيمان حسن | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 11:14:26 ص خبر سياسي إدارة محلية

كشف رئيس المجلس المحلي لبلدة أم باطنة في ريف القنيطرة، جانباً من تفاصيل الخلاف مع "مجلس محافظة القنيطرة"، موضحاً أنه يعود لإصداره "المجلس" قرارات خارجة عن صلاحيته، كما أعلن عن تشكيل اتحاد جديد للمجالس المحلية.

وأوضح رئيس المجلس، أبو علي هزّاع، في تصريح إلى "سمارت"، أن "مجلس المحافظة" يقوم بتعيين الموالين له في المديريات، وينصب أشخاصاً بلا مؤهلات علمية.

وتابع "هزاع"، أن "مجلس المحافظة" بدأ يرسل أشخاصاً تابعين له إلى القرى، متهماً "المجلس" بررع الفتن بين الأهالي لتشكيل مجالس محلية جديدة، مؤكداً أن ذلك تصرف "غير شرعي".

وأشار رئيس المجلس المحلي للبلدة إلى أن الحكومة المؤقتة لم ترد حتى اللحظة بشأن بيان حجب الثقة عن محافظ القنيطرة، ضرار البشير، والذي أصدرته المجالس المحلية العاملة في المحافظة في الـ17 من الشهر الجاري.

وقال "هزّاع"، أن جميع المنظمات الإنسانية والخدمية في المحافظة أبدت استعدادها للتعامل مع "اتحاد المجالس المحلية" الذي تم تشكيله أمس الخميس بإشراف المجالس نفسها وبعض الفعاليات الثورية، موضحاً أنها تتألف من 14 مجلساً محلياً.

يذكر أن "ضرار البشير" انتخب محافظاً للقنيطرة، بعد عملية انتخابية جرت في مدينة نوى بريف درعا في العشرين من أيلول الفائت، بحضور محافظ درعا الحرة ووزير الإدارة المحلية آنذاك "يعقوب العمار"، الذي قتل لاحقاً بتفجير انتحاري.

وأكد "البشير" أكد في حديث إلى "سمارت" آنذاك، انتخاب 30 عضواً لمجلس المحافظة وتشكيل 12 مكتباً تنفيذياً، مشيراً إلى أنه يسعى لتوحيد الكلمة السياسية والعسكرية للانطلاق بشكل ناجح.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 11:14:26 ص خبر سياسي إدارة محلية
الخبر السابق
السعودية: سنشارك في معركة الرقة إذا ما طلب منا ذلك
الخبر التالي
ضحايا بقصف روسي على بلدة بريف حلب الغربي