"خاص": "فيلق الرحمن" ينفي مسؤوليته عن إغراق نفق لـ"جيش الإسلام" بالغوطة الشرقية

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 11:34:25 ص خبر عسكري جيش الإسلام

نفى "فيلق الرحمن"، اليوم الجمعة، ما تداوله ناشطون حول إغراقه نفقاً لـ"جيش الإسلام" بمياه الصرف الصحي، كما أكد أن مقراته وحواجزه لم تتأثر بانفصال الكتائب عنه، وفق ما صرح لـ"سمارت" مدير العلاقات العامة في الفيلق.

وكان ناشطون تداولوا، يوم الثلاثاء الفائت، معلومات نسبت للحساب الرسمي على "التيلغرام"، لعضو الهيئة العليا للمفاوضات، محمد علوش، مفادها أن "فيلق الرحمن" أغرق بمياه الصرف الصحي نفقاً لـ"جيش الإسلام"، دون تحديد مكان النفق.

وقال مدير العلاقات العامة في "الفيلق"، ويدعى "أبو نعيم"، بتصريح إلى "سمارت"، إن اتهامهم بإغراق نفق لـ"جيش الإسلام" هو "أمر عار عن الصحة"، مدللاً على ذلك بـ"طبيعة المنطقة" التي يوجد فيها النفق، ومؤكداً عدم وجود خط للصرف الصحي فيها.

وأكد "أبو نعيم" أن حواجز ومقرات "الفيلق" ما زالت تحت إمرته وفي "وضعها المعتاد"، مشيراً أن الكتائب التي انفصلت عنهم، انسحبت بذاتها فقط، وبقيت المقرات والسلاح والحواجز لـ"الفيلق"، وذلك بموجب عقود اندماج بين الأطراف، حيث "تنازلت الكتائب بموجبها عن كل شي لصالح الفيلق عند الاندماج".

وكان إعلامي في "ألوية المجد" (المشكل حديثاً والمنشق عن الفيلق)، أكد لـ"سمارت"، في وقت سابق، أن لجنة مشتركة تعمل على اتمام فك الارتباط بين الطرفين، مشيراً إلى عدم إخلائهم أي مقر من مقراتهم السابقة.

وحول إزلة الحواجز، أشار المصدر أن "الفيلق" أزال حاجز "إبن تيمية" بين بلدتي بيت سوا ومسرابا، تلبية للمطالب الشعبية، منوهاً أن الحواجز وضعت لـ"ضبط الأمن" فقط، وتجنباً لتكرار عبور السيارات المفخخة، كما حدث أواخر عام 2012.

وتشهد الغوطة الشرقية خلافات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن"، حيث دعا الأخير، يوم الاثنين الفائت، لـ"الاجتماع والتباحث في قضايا الغوطة الشرقية، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة"، في حين أبدى "جيش الإسلام" قبوله للتحاور.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 11:34:25 ص خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
ضحايا بقصف روسي على بلدة بريف حلب الغربي
الخبر التالي
بريطانيا تدعو فرنسا لحماية القاصرين في مخيم كاليه