"فيديو": مدنيون يحرقون الإطارات للتشويش على الطائرات تزامناً مع معارك حلب الغربية

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 2:12:35 م خبر عسكرياجتماعي معركة الغضب لحلب

أحرق مدنيون بنيهم أطفال، اليوم الجمعة، عددا من الإطارات في أحياء حلب الشرقية، بهدف التشويش على الطائرات الحربية والمروحية، تزامنا مع إطلاق فصائل عسكرية معركة غربي حلب، لفك الحصار عن تلك الأحياء، وفق مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن الإطارات أحرقت في أحياء الزبدية والأنصاري والمشهد، لتشكيل سحابة دخانية، وبالتالي نوع من حظر جوي،  وفق الإمكانيات المتواضعة، وسط علو أصوات "التكبيرات" من مآذن المساجد في حلب الشرقية.

وسبق أن أحرق المدنيون، الإطارات في أحياء حلب الشرقية وريف المدينة، في آب الفائت، مساندة للفصائل العسكرية التي أطلقت حينها "معركة الغضب لحلب"، لفك الحصار عن الأحياء الشرقية، ، حيث سيطرت على منطقة الراموسة حينها، ما أدى لفك الحصار لعدة أيام، عادت بعدها قوات النظام وسيطرت على المنطقة في أيلول.


وأعلنت فصائل عسكرية، في وقت سابق اليوم، السيطرة على عدة نقاط لقوات النظام غربي حلب، بعد تمهيد بقصف استهداف مواقع النظام والميليشيا المساندة لها، بثلاث مفخخات.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 2:12:35 م خبر عسكرياجتماعي معركة الغضب لحلب
الخبر السابق
روسيا: أمريكا تستغل قضية "الكيماوي" للضغط على النظام
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تعتقل عضواً في "الحزب الديمقراطي الكردستاني" في الحسكة