مؤتمر للحد من "هجرة الإيزيديين" في عامودا بالحسكة

اعداد إيمان حسن | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 4:56:47 م خبر سياسيإغاثي وإنساني هجرة

قال عضو "البيت الإيزيدي" في مؤتمر، اليوم الجمعة، أنهم يسعون إلى الحد من هجرة الإيزيدين وإعادة المهجرين منهم إلى أراضيهم في مناطق "الإدارة الذاتية" الكردية، بحسب مراسل "سمارت".

وأوضح العضو، زياد رستم، خلال المؤتمر لـ"البيت الأزيدي" عقد في مدينة عامودا تحت شعار "من ألم الإبادة إلى أمل الحرية"، أن "عدد الإيزيدين الباقين في مناطق (الإدارة الذاتية) يبلغ من ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف، وفي محافظة الحسكة يقدر عددهم بألفي نسمة"، فيما كانوا بالثمانينات أكثر من 150 ألف.

وشدد "رستم"، على أنهم يسعون إلى الحد من الهجرة وإعادة المهجرين إلى أراضيهم عبر توفير خيارات مناسبة لهم للعيش في مناطقهم، مضيفاً أن هجرة الإيزيدين جاءت نتيجة ظروف سياسية واقتصادية.

وقال "رستم" في تصريح إلى "سمارت"، إن شعارهم في المؤتمر جاء من "الألم الذي وقع على أهالي منطقة شنكال (المجزرة التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية، بحق الإيزيديين حين اجتياح مناطقهم في 3/8/2014)".

وناشد "رستم" كافة المنظمات الانسانية التعاون معهم ،من أجل تخليص نسائهم وأطفالهم المختطفين عند تنظيم "الدولة"، "الذين قاموا بسبيهم وبيعهم في أسواق النخاسة".

وحضر المؤتمر العشرات من أبناء الديانة الإيزيدية والمسؤولين في الإدارة الذاتية وأحزاب سياسية ورجال دين مسيحي وإسلامي .

وبحسب "رستم"، فإن البيت الإيزيدي تم تأسيسه عام 2012، ويسعون من خلاله إلى ضم الإيزيديين في مناطق "الإدارة الذاتية"، تحت مظلة واحدة.

وكان "المجلس الإيزيدي الأعلى" في ألمانيا أعلن، مطلع شهر آب الفائت، عن مقتل 10 آلاف شخص واغتصاب 6 آلاف امرأة وفتاة بسوريا والعراق على يد تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 أكتوبر، 2016 4:56:47 م خبر سياسيإغاثي وإنساني هجرة
الخبر السابق
منظمة إغاثية في إدلب توزع مساعدات مالية لمهجري ريف دمشق
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يفجّر كامل جسر "السياسية" في دير الزور