بريطانيا: معركة الرقة بعد الموصل والأكراد مشاركون فيها

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 28 تشرين الأول، 2016 17:34:48 خبردوليعسكريسياسيتنظيم الدولة الإسلامية

قالت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الجمعة، إن المعركة ضد تنظيم" الدولة الإسلامية" في الرقة ستبدأ بعد نجاح معركة الموصل، مشيرةً إلى أن قوى كردية ومحلية هي المعنية بالسيطرة على المدينة.

وحول إدارة مدينة الرقة، أضاف "إلوود" على "المدى البعيد" إن على العديد من الأطراف المعنية "التنسيق" فيما بينها.

وسبق أن قال قائد قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" ستيفن تاونسند، يوم الأربعاء، إنه من المهم بدء عزل مدينة الرقة، مشيراً إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية" ستكون جزءاً من القوة التي ستفرض الحصار على المدينة، في وقت ترفضتركيا مشاركة "وحدات حماية الشعب" الكردية في المعركة.

واعتبر "إلوود"، أن روسيا تتبع بعض التكتيكات للقضاء على "جبهة فتح الشام"، بينما في الواقع تدعم النظام السوري، مطالباً إياها بأن تكون علاقتها جيدة مع الشعب وليس مع النظام.

وكان وزير الخارجية البريطاني ، بوريس جونسون، اعتبر ، في 13 الشهر الجاري، الأنباء حول تنفيذ هجمات بحلب، بـ غاز "الكلورين" عملا  "مثيراً للاشمئزاز"، مضيفاً أن الحل في سوريا يكمن في تسوية دائمة بعيداً عن "نظام الأسد".

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 28 تشرين الأول، 2016 17:34:48 خبردوليعسكريسياسيتنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
روسيا: طيارونا اكتسبوا خبرات في سوريا و الأسلحة السوفييتة لا تناسب المعركة
الخبر التالي
"المحيسني": تلقينا دعماً مادياً من تجار سوريين وعرب لمعركة حلب