أميركا: النظام يستخدم "التجويع" كسلاح حرب

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 10:25:41 ص خبر سياسيإغاثي وإنساني الحصار

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الجمعة، أن حكومة النظام تستخدم "التجويع" كسلاح حرب، وذلك لرفضها مطالب الأمم المتحدة بإرسال مساعدات إنسانية إلى حلب، حسب وكالة "أ ف ب" الفرنسية.

وكان منسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة، ستيفن أوبراين، أكد  أن رسالة روسيا ونظام "الأسد" لأهالي أحياء حلب الشرقية واضحة، "إما المغادرة أو الموت فلن يساعدكم أحد"، متهما جميع الأطراف في سوريا بـ"استخدام الاحتياجات الإنسانية كورقة ضغط".، فيما طالب الاتحاد الأوروبي بالسماح لقافلات المساعدات الوصول إلى من يحتاجها، وبتأمين الإجلاء الطبي للمدنيين الجرحى، من خلال هدنة إنسانية جديدة في مدينة حلب.

وأعربت الأمم المتحدة  عن أسفها، قبل أيام، لعدم توفر الضمانات الكافية لإيصال المساعدات  إلى أحياء حلب الشرقية وإجلاء المرضى والمصابين، خلال فترة الهدنة الروسية، داعيةً كافة الأطراف المعنية للتوصل إلى اتفاق دائم من أجل ضمان استمرار العمل الإنساني.

وتعرضت حلب خلال الشهر الذي سبق إعلان روسية لهدنة فيها، 17 الشهر الجاري، مدتها ثلاثة أيام، لقصف غير مسبوق من النظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من المدنيين، بينهم عشرات الأطفال، فضلاً عن دمار المنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي ومراكز الدفاع المدني.

وفي الـ 24 من الشهر الجاري، أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، أن واشنطن وموسكو اتفقتا على مواصلة بحث سبل إنهاء الأوضاع في حلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 10:25:41 ص خبر سياسيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
تقدم للنظام في غوطتي دمشق الشرقية والغربية
الخبر التالي
"أجناد الحسكة" تعلن انضمام "الكتيبة الأمنية بالقامشلي" إليها لاستهداف "PYD"