"الحشد الشعبي" يعلن المشاركة بمعركة قطع الطريق بين الموصل والرقة ومطالب باستبعاده

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 29 تشرين الأول، 2016 12:20:40 خبردوليعسكريتنظيم الدولة الإسلامية

أعلنت قوات ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية، أن مشاركتها في معركة الموصل بالعراق، وتقدمها نحو مدينة تلعفر غرب المدينة، سيبدأ خلال فترة قريبة، لقطع الطريق الواصل بين الموصل والرقة في سوريا، وسط مطالبات بإبعاد "الحشد الشعبي" عن المعركة.

وقال المتحدث باسم "الحشد الشعبي" المدعوم من إيران، أحمد الأسدي، للتلفزيون العراقي، إن عملية قطع الطريق الغربي المؤدي إلى الموصل، تعتبر عملية حاسمة، نظرا لأهميته، وكونه يشكل خط إمداد وحيد للتنظيم في الموصل، ويربط الأخيرة مع مدينة الرقة في سوريا.

وتدور نقاشات بشأن قطع الطريق، أو تركه مفتوحا، ما يسمح لعناصر التنظيم بالانسحاب من الموصل غربا، متوجهين إلى مدينة الرقةفي سوريا، كما أنه يعطي فرصة للمدنيين للخروج من المدينة أيضا، حيث أكد "الهلال الأحمر الكردي"، الاثنين الفائت، وصول حوالي 8000 لاجئ عراقي، من مدينة الموصل، إلى مخيم الهولبريف الحسكة الشرقي.

وانطلقت معركة الموصل في وقت باكر صباح 17 من الشهر الحالي، بمشاركة القوات العراقية وقوات "البشمركة" الكردية، وبدعم مكثف من طائرات "التحالف الدولي"، وسط مطالبات من قبل جمعيات حقوقية، بإبعاد قوات ميليشيا "الحشد الشعبي" الشيعية عن المعركة، خوفا من ارتكابها انتهاكات بحق الأهالي، كما حدث في مناطق أخرى من العراق.

وأعلنت قوات "التحالف الدولي" أمس، وقف هجوم القوات العراقية على مدينة الموصلفي العراق لمدة يومين، وذلك لـ "ترسيخ النجاحات المحققة"، منذ بدء عملية استعادة المدينة من قبضة تنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 29 تشرين الأول، 2016 12:20:40 خبردوليعسكريتنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قتلى للنظام بعملية "انغماسية" في صوران ونزوح عائلات من اللطامنة بريف حماة
الخبر التالي
مشرف تعليمي: 20 بالمئة من مدارس معرة النعمان مدمرة كليا والنصف مدمرة جزئيا