إيران والاتحاد الأوروبي يؤكدان على ضرورة الحل السياسي في سوريا

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان, بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 8:06:38 م - آخر تحديث بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 10:01:05 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي

تحديث بتاريخ 2016/10/29 22:00:35 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أكدت كل من إيران والاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، على ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية، وإيجاد حل سياسي في سوريا.

وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال لقائه في طهران مع مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن، فيدريكا موغيريني، إن "الأعمال الإرهابية في سوريا والعراق خطر كبير للعالم"، وإذا لم يتم التصدي لها جدياً فإننا "سنشهد في المستقبل عدة دويلات وحكومات إرهابية في المنطقة"، حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وأكد "روحاني" بأنه لا حل عسكري في سوريا، داعياً إلى تفعيل الاتحاد الاوروبي أكثر لإرساء الأمن والاستقرار في سوريا وبالتعاون من قبل دول المنطقة، حسب تعبيره.

بدورها أكدت "موغريني" على ضرورة تعاون الاتحاد الأوروبي مع إيران في مجال حل وتسوية القضايا والأزمات الإقليمية ومنها الأزمة السورية مشيرة إلى ضرورة مكافحة "الجماعات الإرهابية".

كما أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال لقائه " موغيريني"، ضرورة "تقديم المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري، ومكافحة الجماعات الإرهابية وإيجاد حل سياسي للازمة السورية".

ومن المقرر أن تتوجه "موغيريني"، يوم غد الأحد، إلى المملكة العربية السعودية، لبحث الأوضاع في سوريا.

وكانت "موغريني" شددت، في حزيران الماضي، على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا وبمشاركة كافة الأطراف، فيما دعا الاتحاد، مطلع آب الماضي، إلى وقف "الأعمال العدائية" بين الأطراف السورية ورفع الحصار عن كافة المناطق السورية والسماح بإدخال المساعدات.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان, بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 8:06:38 م - آخر تحديث بتاريخ : 29 أكتوبر، 2016 10:01:05 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
ضحايا جراء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدات بريف درعا
الخبر التالي
فصائل عسكرية تهاجم طريق إمداد النظام إلى حلب شرق حماة