هولاند: إجلاء 5 آلاف لاجئ من كاليه أمر "هام" ولن نقبل "مخيمات" على أراضينا

اعداد جلال سيريس| تحرير بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ 29 تشرين الأول، 2016 20:42:04 خبردوليإغاثي وإنسانيلاجئون

قال الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" خلال زيارته مركز إيواء وإرشاد للمهاجرين اليوم السبت، إن إجلاء خمسة آلاف شخص من مخيم كاليه واستقبالهم في المراكز المقررة، في غضون بضعة أيام أمر بالغ الأهمية، مؤكداً أن فرنسا لن تقبل باي مخيم للمهاجرين على أراضيها.

وأضاف هولاند، خلال زيارته مركز الإيواء والإرشاد الواقع وسط البلاد والذي يستقبل 38 شخصاً؛ أن "الشعب الفرنسي تفهم تماماً ما كنا نقوم به"، مشيراً لعدم وقوع أي حادث لدى المغادرة أو الوصول، ما يعني "أننا نستطيع إذن ضمن مهلة قصيرة جداً، إخلاء كامل ما سميناه مخيم كاليه".

وأشار هولاند إلى أنه "تشاور مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي (...) ليواكب البريطانيون 1,500 قاصراً نقلوا إلى مراكز أخرى، ليتم لاحقاً استقبالهم في المملكة المتحدة".

وكانت بريطانيا طالبت الحكومة الفرنسية، بضرورة حماية الأطفال القاصرينفي مخيم "كاليه"، فيما أعربت الأخيرة عن أملها في تحمّل بريطانيا مسؤوليتها باستقبال القاصرين في بلادها.

وكانت قد بدأت صباح أول أمس الخميس، أعمال تفكيك المخيم"بعد أن ألعن القضاء الفرنسي موافقته على تفكيك مخيم كاليه، معتبرا أن ذلك يهدف إلى وقف "المعاملة اللاإنسانية والمهينة"، التي يتعرض لها اللاجئون.

يشار إلى أن "مخيم" يقع قرب ميناء كاليه الكبير شمال فرنسا بجوار نفق "المانش" المؤدي إلى بريطانيا؛ وكان يضم ما بين سبعة آلاف وعشرة آلاف مهاجر قبل البدء بتفكيكه، كما قضى عدد منهم أثناء محاولتهم العبور إلى بريطانيا، بحوادث سير داخل النفق.

 
 

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير بشر سعيد🕔تم النشر بتاريخ 29 تشرين الأول، 2016 20:42:04 خبردوليإغاثي وإنسانيلاجئون
الخبر السابق
تجدد المواجهات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" شرق تدمر بحمص
الخبر التالي
إصابة جندي تركي بقصف للنظام داخل الحدود التركية