"تربية إدلب الحرة": النظام وروسيا يواصلان استهداف المدارس عقب مجزرة حاس

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أكتوبر، 2016 9:42:46 ص خبر عسكرياجتماعي جريمة حرب

قالت "مديرية التربية الحرة" في إدلب، اليوم الأحد، إن قصفاً جوياً للنظام وروسيا استهدف عدة مدارس في مناطق مختلفة، عقب مجزرة حاس، أدى لخروج بعض منها عن الخدمة.

وأوضحت المديرية أن سلاج الجو الروسي دمر مدرسة "الصباغ" في مدينة أريحا، الخميس الفائت، وقصفت قوات النظام بالصواريخ مدرسة في بلدة كنصفرة، أول أمس الجمعة، لتستهدف غارات روسية، أمس السبت، مدرسة "محمد بشتر حللي" في مدينة جسر الشغور بالقنابل العنقودية، ما أدى لخروج نصفها عن الخدمة.

كذلك استهدفت غارات جوية روسية أماكن قريبة من روضة أطفال في مدينة بنش، وأخرى قريبة من معهد تعليمي في بلدة معرة مصرين، في حين ألقت مروحيات النظام برميلاً متفجراً في مدرسة ببلدة البارة، أمس السبت.

وعلقت  "مديرية التربية والتعليم الحرة" بإدلب، أمس السبت، عمل المجمعات التربوية والمدارس الرسمية والخاصة في المحافظة، لمدة أسبوع، "حفاظا على سلامة الطلاب والمعلمين".

وكانت أربعة مجمعات تربوية علقت، أول أمس الجمعة، العملية التعليمية في مناطقها، حرصاً على سلامة الطلاب وحداداً على ضحايا بلدة حاس، سبقها تعليق المدارس في منطقة معرة النعمان، الخميس الماضي، للأسباب ذاتها.

وكانت حصيلة ضحايا قصف النظام على مدينة حاس، ارتفعت إلى 34 شخصاً بينهم طلاب ومعلمون، وسط إدانات دولية ومحلية، ليعلق بعدها عمل المدارس في البلدة لمدة ثلاثة أيام.

كما أكدت في مطلع الشهر الجاري، دمار مدرسة بالكامل في بلدة موزرة بريف إدلب الجنوبي، إثر قصف نفذه سلاح الجو الروسي على البلدة، فيما دمرت طائرات حربية روسية مدرسة للتعليم الأساسي، إثر قصفها في مدينة بنش بالريف، ما أسفر عن خروجها عن الخدمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أكتوبر، 2016 9:42:46 ص خبر عسكرياجتماعي جريمة حرب
الخبر السابق
ثلاثة قتلى بينهم مدني بغارات للتحالف على مدينة الرقة
الخبر التالي
مقتل ضباط روس داخل الأكاديمية العسكرية بحلب ومعارك بمحور "3000 شقة"