ابتكار مدافئ تعمل على حرق "قشر الفستق" في بلدة التمانعة بإدلب

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أكتوبر، 2016 11:45:12 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

ابتكر أهالي بلدة التمانعة في ريف إدلب، مدافئ تعمل على حرق "قشر الفستق"، جراء ارتفاع أسعار مادة المازوت مع قدوم فصل الشتاء، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن المدفأة تستهلك طناً واحداً من القشر سنوياً، والذي يترواح سعره ما بين 120 و150 دولار، وهو أقل من سعر برميل المازوت الواحد، موضحاً أنه يتم تعديل مدافئ الحطب أو المازوت، لتعمل على حرق "قشر الفستق الحلبي"، بحيث يضاف إليها صندوقاً مزود بـ "حلزون" يسحب القشر إلى "بيت النار".

من جانبه، قال أحد الحدادين في البلدة، ويدعى إبراهيم، إنه يعدل مدفأة واحدة يومياً، بكلفة تصل إلى 140 دولار، مشيراً إلى وجود ثلاثة أنواع من الصناديق وهي: "ستالس" و"توتياء" و"فرميكا".

وارتفع سعر برميل المازوت "المكرر" في إدلب، قبل أسبوع، بنسبة 38 بالمئة في بعض المناطق، في حين ارتفع بنسبة 25 بالمئة في مناطق أخرى، حسب توافره فيها، وذلك نظرا لإغلاق "وحدات حماية الشعب" الكردية، طريق مدينتي اعزاز ــ عفرين في ريف حلب الشمالي، حيث يأتي المازوت "المكرر" والنفط الخام لإدلب من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر ذلك الطريق.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 أكتوبر، 2016 11:45:12 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
مقتل ضباط روس داخل الأكاديمية العسكرية بحلب ومعارك بمحور "3000 شقة"
الخبر التالي
الجيش التركي يعلن قصف 174 موقعاً لتنظيم "الدولة" و "الوحدات الكردية"