اجتماع القيادات العسكرية لغوطة دمشق الشرقية لحل الخلافات

اعداد سعيد غزّول| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 31 تشرين الأول، 2016 12:12:14 خبرعسكريسياسيجيش الإسلام

اجتمعت قيادات الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، من أجل حل الخلافات التي أدت إلى اقتتال داخلي في الغوطة.

وأفاد ناشطون لـ"سمارت"، أن قيادات "جيش الإسلام" على رأسها القائد العام للجيش "أبو همّام البويضاني"، زارت، مساء الأحد، بلدة مسرابا، واجتمعت مع أهالي البلدة وقيادات من "فيلق الرحمن" و"جيش الفسطاط"، وتحدّثوا عن جميع المشاكل والعقبات التي تقف حيال توحدهم.

وأضاف الناشطون،أن قائد "جيش الإسلام" (أبو همّام البويضاني)، شدّد على ضرورة التوحد والتسامح من أجل رد قوات النظام وإبعاد خطر التقسيم عن الغوطة الشرقية.

وأشار الناشطون، إلى أن القيادات العسكرية تحدّثت بكل "صراحة وشفافية" عن جميع المشاكل في الغوطة الشرقية على خلفية الاقتتال بين "جيش الإسلام" من جهة، و"فيلق الرحمن" مدعوماً بـ"جيش الفسطاط" من جهةٍ أخرى.

وشهدت الغوطة الشرقية أواخر شهر نيسان الماضي، خلافات بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" أدت إلى اقتتال بين الجانبين أسفر عن قتلى وجرحىفي صفوفهما، قبل أن يدعو "الفيلق" يوم الاثنين الفائت، لـ"الاجتماع والتباحث في قضايا الغوطة الشرقية، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة"، فيما أبدى "جيش الإسلام" قبوله لذلك، عقب استغلال النظام لخلافاتهما وتقدمه في عدة نقاط بالغوطة، آخرها سيطرة قواته أمس الأحد، على "تل كردي" شرقي مدينة دوما.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 31 تشرين الأول، 2016 12:12:14 خبرعسكريسياسيجيش الإسلام
الخبر السابق
القوات العراقية تعلن استئناف هجومها على الجبهة الشرقية للموصل
الخبر التالي
اختتام دورة تدريبية في حمص عن "مبادئ إدارة الكوارث"