موسكو: "المسلحون" في الأحياء الشرقية بحلب "أهدافاً مشروعة"

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 2:05:12 م خبر دوليسياسي عدوان روسي

قال وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، إن موسكو تعتبر جميع من أسمتهم بـ"المسلحين" في الأحياء الشرقية بحلب "أهدافاً مشروعة"، مضيفاً أنها ستراجع تقييمها للهدنة.

واعتبر "لافروف" خلال مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي في موسكو، أن تعليق الضربات الجوية لطائرات روسيا والنظام الحربية لمدة أسبوعين، "كافياً" للفصل بين "الإرهابيين" و"المعارضة المعتدلة"، وتابع: إنه إذا لم يحدث ذلك، فيجب مراجعة التقييمات السابقة للهدنة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت وقف الضربات الجوية على مدينة حلب ابتداء من الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء، 18 تشرين الأول الجاري، من قبل الطيران الروسي وطائرات النظام.

واتهم الولايات المتحدة وحلفاءها أنهم "لا يريدون" فصل "المعارضة المعتدلة" عن "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، مشيراً إلى أن "الحوار الجاد" مستمر، بما في ذلك على مستوى العسكريين.

وأضاف "لافروف" أن وسائل الإعلام الغربية بدأت تقرّ بأن "فتح الشام" هي التي تنفذ الهجمات بحلب، في إشارة إلى تصريحات المبعوث الأممي "دي ميستورا"، الذي عبر عن "استياءه" لقصف الفصائل العسكرية "العشوائي"، على أحياء حلب الغربية.

كذلك اعتبر أن الفصائل في أحياء حلب الشرقية "متواطئة في جرائم فتح الشام"، حتى إذا لم تشارك بصورة مباشرة في الأعمال القتالية، وتابع: "إنهم مرتبطون بالتنظيم في أي حال من الأحوال".

واتهمت روسيا، أواخر أيلول الماضي، بعض الفصائل العسكرية بسعيها للانضمام لـ "فتح الشام"، مشدّداً على ضرورة تنفيذ الولايات المتحدة تعهداتها القديمة حول "فصل مجموعات المعارضة السورية عن التنظيمات الإرهابية والتوقف عن التغاضي عن المتطرفين".

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 2:05:12 م خبر دوليسياسي عدوان روسي
الخبر السابق
مبادرة لتشكيل "جيش الإنقاذ الوطني" في الغوطة الشرقية بريف دمشق
الخبر التالي
صحيفة: روسيا تشن هجوماً واسعاً على حلب نهاية هذا الأسبوع