"الحر" و"مسد" يتقدمان شمال حلب على حساب تنظيم "الدولة"

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 3:16:48 م خبر عسكري درع الفرات

قال مراسل "سمارت" إن فصائل "درع الفرات" تقدمت إلى قرية بيلس بريف حلب الشمالي، اليوم الاثنين، عقب انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها، في حين أكد "مجلس الباب العسكري" سيطرة "القوى الثورية المشتركة" على نقاط جديدة عند محور مدرسة المشاة.

وقال الإعلامي في المجلس، أحمد المصطفى، بتصريح إلى "سمارت"، إن اشتباكات تدور بين مكونات "القوى الثورية المشتركة"، وبين تنظيم "الدولة"، على محور مدرسة المشاة، أسفرت حتى اللحظة عن سيطرة الأولى على نقطة القطار ومعمل الاسمنت، التي تعبر خط الدفاع الأول للتنظيم، ونقطة انطلاق له خلال معاركه في المنطقة.

كما، أسفرت الاشتباكات عن مقتل وجرح العشرات من عناصر التنظيم، بحسب "المصطفى" الذي تحفظ عن ذكر حجم الخسائر في صفوف "القوى الثورية"، لافتاً في الوقت ذاته إلى تعرض المناطق المسيطر عليها حديثاً إلى قصف من مدفعية الجيش التركي.

من جانبه، أعلن "جيش الثوار" التابع لقوات "مجلس سوريا الديمقراطية" عن سيطرته على قرية حاسين وتلتها وقرية حليصة، عقب اشتباكات مع التنظيم، دون ذكر خسائر الطرفين.

وتضم "القوى الثورية المشتركة" كل من "مغاوير حمص، جيش الثوار، قوات العشائر، مجلس الباب العسكري، جبهة حماية المرأة للشهباء"، ويتبع بعضها لـ"مجلس سوريا الديمقراطي".

وكانت "مسد" سيطرت، في الـ29 من الشهر الجاري، على قرى كفر قارص، الوحشية ومزرعتها تل سوسيان، معراتة، ومزرعة فافين، عقب اشتباكات مع التنظيم أيضاً.

وكانت فصائل غرفة عمليات "حوار كلس" سيطرت، أمس الأحد، على تل حجر عقب اشتباكات مع التنظيم"، في حين يستمر الجيش التركي بقصف مواقع للتنظيم و"مسد" شمال حلب، وذلك ضمن عملية "درع الفرات" التي أطلقت أواخر آب الفائت.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 3:16:48 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
الهلال الأحمر يوزع مساعدات على 14 قرية خاضعة لسيطرة النظام باللاذقية
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بقصف للتحالف الدولي على بئر نفط في حمص