"فيلق الرحمن" ينفي الاجتماع بـ"جيش الإسلام" لحل الخلافات العالقة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 31 تشرين الأول، 2016 19:54:49 خبرعسكريسياسيالجيش السوري الحر

نفى "فيلق الرحمن"، اليوم الاثنين، ما تداوله ناشطون عن الاجتماعبقائد "جيش الإسلام"، "أبو همّام البويضاني"، في بلدة مسرابا بريف دمشق، بهدف حل الخلافات التي أدت إلى اقتتال داخلي في الغوطة  الشرقية، في شهر نيسان الماضي.

وقال المتحدث باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان، بتصريح إلى "سمارت"، نقلاً عن قيادي في "الفيلق" بأنهم تفاجؤوا بدخول (البويضاني) إلى منزل شخص في بلدة مسرابا، كانوا مدعوين إليه على مأدبة عشاء، لترتفع الأصوات معه حول بعض الأمور، ليطلبوا في نهاية الجلسة صور تذكارية (...) صدمنا بنشرها على أنها اجتماع بين الجانبين".

وأضاف "علوان" أن دعوة العشاء جاءت للحديث عن مضايقات نتعرض لها من حاجز مسرابا (تابع لجيش الإسلام) فيما يتعلق بالدخول والخروج إليها، فدعي مسؤول الحواجز للحديث معه حول هذا الموضوع.

وبيّن "علوان" إن "فيلق الرحمن" عبرعن موافقته المبدئية على مبادرة"الهيئة العامة في الغوطة الشرقية" حول تشكيل "جيش الإنقاذ الوطني"، وأنه يريد مناقشة بعض نقاطها عبر ورشة عمل أو في اجتماعات مقبلة.

وشهدت الغوطة الشرقية، في شهر نيسان الماضي، اقتتالا بين "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" أسفر عن قتلى وجرحى، قبل أن يدعو "الفيلق" يوم الاثنين الفائت، لـ"الاجتماع والتباحث في قضايا الغوطة الشرقية، وتشكيل غرفة عمليات مشتركة"، فيما أبدى "جيش الإسلام" قبوله، عقب استغلال النظام لخلافاتهما وتقدمه في عدة نقاط بالغوطة، آخرها سيطرة قواته أمس الأحد، على "تل كردي" شرقي مدينة دوما.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 31 تشرين الأول، 2016 19:54:49 خبرعسكريسياسيالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"محلي سنجار" المنحل يتهم "الإدارة العامة" بتشكيل مجلس جديد يتبع "فتح الشام"
الخبر التالي
قتيل وجرحى بقصف جوي للنظام على مدينة ديرالزور