مجلس الأمن يمدد التحقيق باستخدام الأسلحة الكيماوية بسوريا 18 يوماً

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 9:17:24 م خبر دوليسياسي مجلس الأمن

مدد مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، تفويض تحقيق دولي حول تحديد الجهات التي استخدمت الأسلحة الكيماوية في سوريا، لمدة 18 يوماً، فيما تسعى دول غربية لإقناع روسيا لتمديده عام.

واتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" النظام بحجب معلومات "حاسمة" يمكن أن تساعد في تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا، مضيفة أن التقرير الذي أصدرته لجنة التحقيق الأممية، يؤكد تورط قوات النظام بهجمات كيميائية.

وكان من المقرر أن ينتهي التفويض اليوم، لكن المجلس وافق بالإجماع على تمديده حتى 18 تشرين الثاني المقبل، في وقت تأمل فيه كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة إقناع روسيا بتمديده لمدة 12 شهراً قبل بدء المحادثات على مشروع قرار لمعاقبة المسؤولين عن مثل هذه الهجمات، حسب وكالة "رويترز".

من جهته قال السفير الفرنسي في الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر للصحفيين، اليوم إن "من الضروري تماماً أن يحصل التحقيق لاًحقا على تفويض لمدة عام لمواصلة تحقيقه، وهذا مهمٌ للغاية."

وتزعم روسيا إن التحقيق الأممي الذي يثبت تورط النظام بالهجمات، "لا يستند إلى أدلة مقنعة"، في وقت قال المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة، إن نتائج التحقيق المشترك تثبت تورط النظام باستخدام أسلحة كيمائية ضد شعبه.

يذكر أن النظام سبق واستخدم الغازات السامة في مناطق بريف دمشق وحلب وإدلب وحماه، ما أسفر عن مقتل و إصابة مئات من المدنيين، وأن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم غاز الخردل.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 9:17:24 م خبر دوليسياسي مجلس الأمن
الخبر السابق
الشرطة الدنماركية تعثر على جثث لاجئات سوريات في ثلاجة
الخبر التالي
تركيا: تحركات دبلوماسية ستمنع "الحشد الشعبي" من دخول الموصل