انخفاض إنتاج الزيتون في إدلب وتخوف من قصف النظام على المزارعين

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 10:38:35 م خبر عسكرياجتماعي زراعة

تراجع إنتاج محصول الزيتون هذا العام في محافظة إدلب، ما بين 70 و 80 في المئة، عن العام الماضي، وسط تخوّف من الفلاحين، من القصف أثناء عملية قطاف الزيتون.

وقال المهندس الزراعي، يحيى تناري، في حديث لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، إن موسم الزيتون في إدلب عانى هذا العام من الجفاف بسببب انخفاض معدل هطول الأمطار بنسبة 70 بالمئة، عن المعدل السنوي، ما أدى لانخفاض كمية الإنتاج ما بين 70 و 80 بالمئة.

وأوضح "تناري"، أن إنتاج محافظة إدلب من الزيتون، بلغ العام الماضي، 150 ألف طن، فيما يتوقع هذا العام أن يصل إلى 40 ألف طن فقط.

أما إعلامي المجلس المحلي في مدينة سرمدا، "عبود لاذقاني"، فقال لـ"سمارت"، إن مشاكل مزارعي الزيتون تكمن في "غلاء المحروقات وارتفاع سعر عصر الزيتون ونقله، إضافة إلى ارتفاع أجور عمال القطف"، الأمر الذي انعكس بشكل مباشر على سعر تنكة الزيتـ التي وصل سعرها حالياً إلى 27000 ليرة سورية، وهو سعر مرتفع بالنسبة للمواطنين، بحسب "لاذقاني".

بدوره قال مزارع في بلدة أبديتا بجبل الزاوية، ويدعى "أبو صلاح"، لـ"سمارت"، إن الفلاحين بدأوا قطاف الزيتون هذا العام دون مشاكل، ما عدا تخوفهم من قصف قوات النظام، مؤكداً انخفاض إنتاج الزيتون، هذا العام، بسبب الصقيع وقلة الأمطار.

وتابع "أبوصلاح": أجور معاصر الزيتون لم تتغير عن العام الفائت، لكن سرعة العصر انخفضت، لافتاً أنهم (المزارعون) لم يطالبوا بإي دعم من أي جهة لعصر الزيتون.

وكانت "مؤسسة الزراعة والري" العاملة في إدلب والتابعة لـ"الإدارة العامة للخدمات" حددت موعد قطاف محصول الزيتون بدءاً من مطلع شهر تشرين الثاني، في ظل انخفاض كبير بحجم المحصول، بحسب ما صرحت به إلى "سمارت"..

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 أكتوبر، 2016 10:38:35 م خبر عسكرياجتماعي زراعة
الخبر السابق
تركيا: تحركات دبلوماسية ستمنع "الحشد الشعبي" من دخول الموصل
الخبر التالي
استقالة أمين عام "التعاون الإسلامي" لـ"أسباب صحية" وترشيح "بن عثيمين" خلفا له