خاص: مقتل مئات العناصر للنظام من أبناء طرطوس بحلب خلال شهر

اعداد سعيد غزّول | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 نوفمبر، 2016 4:58:03 م خبر عسكري قوات النظام السوري

قال مصدر خاص من المشفى العسكري في مدينة طرطوس لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء، إن مئات العناصر لقوات النظام بينهم ضباط من أبناء محافظة طرطوس قتلوا خلال المعارك الدائرة مع الفصائل العسكرية، وأن معظمهم قتل في معارك حلب وريفها، منذ مطلع شهر تشرين الأول الفائت.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن عدد الجثث التي دخلت إلى مشفى طرطوس العسكري منذ بداية شهر تشرين الأول الفائت، تجاوز 400 جثة، ما يزال أغلبها في "برادات المشفى"، لافتاً إلى استمرار وصول جثث أخرى لقتلى أبناء طرطوس التابعين لقوات النظام، من حلب ومحافظات أخرى.

وتابع المصدر، أن إدارة السجن العسكري اتخذت إجراءات جديدة لتوسعة "البرادات"، مع استنفار كافة طواقم المشفى، لاستقبال القتلى والجرحى المتوقع وصولهم من حلب قريباً، وأشار إلى أن النظام سلم أكثر من ثلاثين جثة لذويها، خلال النصف الثاني من الشهر الفائت، فيما دفنت قواته عدداً آخر بشكل جماعي، في مقبرة "الشهداء"، دون أن تسمح لذويهم برؤيتهم قبل الدفن.

وذكر المصدر، أسماء مجموعة من القتلى الذين سُلّموا إلى ذويهم، من بينهم ضابط برتبة عميد من مرتبات "الحرس الجمهوري" يدعى "نعيم علي أحمد" من قرية دريكيش بريف طرطوس، وآخر برتبة رائد، وثلاثة نقباء، وملازم أول، إضافة لأسماء عشرات العناصر.

وكان القائد العسكري في حركة "أحرار الشام" الإسلامية، قال في تصريح لـ"سمارت" قبل أيام، إن أكثر من مئة عنصر لقوات النظام قتلوا، وأسر أكثر من عشرين آخرين، منذ بدء المعركة الثانية لـ"فك الحصار" عن حلب، فيما أشارت فصائل عسكرية أخرى في حلب وريفها، عن مئات القتلى والجرحى في صفوف النظام والميليشيات التابعة له، بمعارك فك الحصار عن حلب.

يشار إلى أن مدينة طرطوس، شهدت قبل أيام، استعصاء للمعتقلين في سجن طرطوس المركزي، على خلفية رفضهم تسليم أحد السجناء المحكومين بـ"الإعدام"، إضافة لسوء المعاملة، قبل أن تقتحم قوات أمن النظام، السجن وتعتقل بعض المشاركين بالاستعصاء واقتيادهم إلى جهة مجهولة، وسط مخاوف من اقتحام السجن مجدداً وارتكاب مجزرة بحق المعتقلين.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 نوفمبر، 2016 4:58:03 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
ارتفاع الطلب على الذهب بالقامشلي بعد سماح النظام بدخوله مجددا إلى المدينة
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف روسي وانفجار قنبلة عنقودية في ريف حلب الغربي