"جاويش أوغلو": نختلف مع روسيا حول مصير "الأسد"

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2016 12:33:50 م خبر دوليسياسي تركيا

أكد وزير الخارجية التركية، اليوم الخميس، أن بلاده تختلف مع روسيا حول مصير رئيس النظام، بشار الأسد، لكنها تلتقي معها في ضرورة فصل الفصائل العسكرية عن "المجموعات الإرهابية" في حلب.

وقال "جاويش أوغلو"، في لقاء مع قناة روسيا 24، إن روسيا وتركيا متفقتان على ضرورة الحل السياسي في سوريا، لكنه شدد أن بلاده لا ترى إمكانية لذلك بوجود "الأسد" في السلطة، حسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

ونقلت الوكالة عن "الوزير" تأكيده أن لا مجال لـ"توحيد الأسد والمعارضة"، التي لا تقبل مشاركة "نظام قتل أكثر من 500 ألف سوري".

وأضاف "أوغلو" أن بلاده تسعى مع روسيا لتحقيق وقف إطلاق نار في سوريا "بأسرع وقت ممكن"، وإيصال المساعدات الإنسانية، وفصل الفصائل العسكرية عن "المجموعات الإرهابية".

ونوه "الوزير" أن بلاده صنفت "جبهة النصرة" (في إشارة إلى "جبهة فتح الشام") على قائمة المجموعات الإرهابية إلى جانب تنظيم "الدولة"، مشيراً أن لها ما بين 200 و900 مقاتل في مدينة حلب.

وكان الوزير نفسه، شدد منتصف الشهر الماضي، على ضرورة انسحاب عناصر "جبهة فتح الشام" من مدينة حلب، مطالباً الفصائل العسكرية بالانفصال عنها.

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية نقلت، أمس الاثنين، عن مسؤول حكومي تركي، أن روسيا وتركيا توصلتا لاتفاق، يقضي بسيطرة الفصائل العسكرية على كامل مدينة حلب، بعد انسحاب قوات النظام منها.

وتعتبر روسيا من أهم حلفاء النظام، من خلال دعمه بالسلاح والتغطية الجوية، إذ تستمر حملتها الجوية على سوريا، والتي أطلقتها في أيلول من العام الفائت، مستهدفة المدن والبلدات السورية، ما أسفر عن مقتل وإصابة آلاف المدنيين.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2016 12:33:50 م خبر دوليسياسي تركيا
الخبر السابق
أمريكا: معركة الرقة "قريبة" ونبحث الدور التركي فيها
الخبر التالي
مؤسسة توثق مقتل 107 أشخاص في درعا بينهم 44 مدنياً خلال تشرين الأول