"خدمات حمص": المحروقات المصّنعة بطرق بدائية لا تسد احتياجات حي الوعر

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2016 4:44:18 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

قال رئيس مكتب الخدمات في مجلس محافظة حمص "الحرة"، اليوم الخميس، إن جميع الوسائل والطرق البدائية التي يتم تصنيع وتوفير المحروقات من خلالها في حي الوعر المحاصر، لا تسدُّ واحد بالمئة من احتياجاته.

وأضاف رئيس المكتب، ويدعى "أبو جواد"، في تصريح إلى "سمارت"، أن المحروقات مطلوبة من جميع أهالي حي الوعر، ولكن نتيجة ارتفاع أسعارها، اقتصر شرائها على أصحاب الآليات ومكاتب المنظمات في الحي، لافتاً إلى أن سعر ليتر البنزين 10 دولارات أميركية (ما يعادل 5500 ليرة سورية)، وسعر ليتر المازوت 5 دولارات.

وتابع "أبو جواد"، أن ارتفاع أسعار المحروقات يعود لمنع دخولها من قبل قوات النظام التي تفرض حصاراً على الحي منذ ثلاث سنوات، فيما يتم تأمينها بطرق بدائية، مشيراً إلى أن السوق هو المصدر الوحيد لتحديد أسعار المحروقات وفق نظام العرض والطلب، وأن بيعها غير مقتصر على جهةٍ محددة.

واعتذر "أبو جواد"، عن الإجابة فيما يخص استخراج المحروقات عن طريق "حرق البلاستيك" وضررها على أهالي حي الوعر، في حين أوضح ذلك لـ"سمارت" أحد الباعة ويدعى "أبو محمد" قائلاً: إن الوسيلة الوحيدة لاستخراج المحروقات هي جمع البلاستيك وحرقه.

وأوضح "أبو محمد"، أن ضرر هذه العملية تعود على الأشخاص الذي يستخرجون المحروقات أثناء حرق مادة البلاستيك، مشيراً إلى ارتفاع أسعار المادة نتيجة الطلب عليها، وأن "كرسي البلاستيك" وصل سعره إلى ألفي ليرة سورية، منوهاً في الوقتِ عينه، أن المادة الوحيدة الصالحة لاستخراج المحروقات، هي البلاستيك غير المكرر فقط.

وكانت أسعار المحروقات في حي الوعر، ارتفعت في أواخر شهر تشرين الفائت، بمعدل يتراوح بين 20 و30 بالمئة، نتيجة إغلاق قوات النظام لمعبري (المهندسين، والشؤون الفنية) اللذان يربطان الحي بباقي المدينة، وذلك في الـ22 من الشهر ذاته.

وسبق أن صرّح لـ"سمارت" رئيس مكتب الخدمات في مجلس محافظة حمص "الحرة"، في وقتٍ سابق اليوم، أن نحو 25 ألف متر مكعب من النفايات منتشرة في عموم المناطق السكنية في حي الوعر المحاصر، بين الأبنية والساحات العامة.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 نوفمبر، 2016 4:44:18 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
فصائل معركة "ملحمة حلب الكبرى" تقتحم منطقة "3000 شقة" غرب حلب
الخبر التالي
الدفاع المدني ينهي صيانة محول الكهرباء الرئيسي في حي تشرين بدمشق