وفاة طفل متأثرا بإصابته في الرستن وقوات النظام تستهدف مناطق بريف حمص

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 نوفمبر، 2016 1:05:39 م خبر عسكري جريمة حرب

قضى طفل في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، اليوم الأحد، متأثرا بجراح أصيب بها في وقت سابق، جراء غارات لطائرات النظام الحربية على أحياء المدينة، بينما قصفت قوات النظام مواقع أخرى في الريف الشمالي، وفق مراسل "سمارت".

وقال مراسلنا، إن الطفل توفي متأثرا بجراح أصيب بها، أول أمس الجمعة، جراء غارات لطائرات النظام الحربية على الأحياء السكنية في المدينة أسفرت حينها عن مقتل سبعة مدنيين بينهم ستة أطفال.

وأضاف المراسل أن قوات النظام استهدفت بالرشاشات المتوسطة طريق السد في منطقة الحولة من تجمعاتها عند حاجز المشفى الوطني، كما استهدفت بالمدفعية الثقيلة، طريق السمعليل – البرج، من مقراتها في قرية الغور الغربية، ما أدى لقطعه، حيث يتعرض الطريق منذ نحو أسبوع، لإطلاق نار من قبل قوات النظام.

أما في الريف الشرقي، شنت طائرات النظام الحربية غارات بالصواريخ الفراغية، على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة حويسيس قرب تدمر، دون أن يتسنى لنا التأكد من وقوع إصابات.

وكان تنظيم "الدولة" أعلن، الخميس الماضي، تدمير مروحية هجومية روسية بعد استهدافها بصاروخ موجه قرب منطقة حويسيس، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية، إن مروحية عسكرية تابعة لها، تعرضت لقصف مدفعي بعد هبوطها اضطرارياً، دون تعرض طاقمها للإصابة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 نوفمبر، 2016 1:05:39 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
اعتقال شخصين عقب إطلاق نار قرب مطار أتاتورك بإسطنبول
الخبر التالي
فرنسا: على التحالف البدء بمعركة الرقة ضد داعش تزامناً مع معركة الموصل