"ألوية سيف الشام": لاعلم لنا بعودة قوات "أوندوف" التابعة للأمم المتحدة إلى الجولان

اعداد إيمان حسن | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2016 3:55:42 م خبر دوليعسكريسياسي الأمم المتحدة

أكد قائد "ألوية سيف الشام" التابعة لـ"الجبهة الجنوبية"، اليوم الثلاثاء، عدم معرفتهم ببدء عودة قوات الأمم المتحدة "أوندوف" إلى مرتفعات الجولان بالقنيطرة.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت، أمس الاثنين، بدء عودة قوات مراقبة فض الاشتباك "أوندوف"، إلى معسكر "نبع الفوار" في مناطق سيطرة النظام بمرتفعات الجولان، وذلك بعد انسحابها منها في أيلول 2014، وذلك تنفيذاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2294. بحسب وكالة (أ ف ب) الفرنسية.

وأكد ناشطون، أن قوات "أوندوف" التابعة للأمم المتحدة، ستتمركز بثلاث مناطق خاضعة لسيطرة النظام في المرحلة الأولى وهي، "نبع الفوار، وقرية حضر، ومدينة خان أرنبة"

وأوضح القيادي في "سيف الشام"، ويدعى  "أبو سليمان العز"، في تصريح لـ"سمارت"، إن قوات "أوندوف" التابعة للأمم المتحدة بقيت تقوم بمهامها في منطقة الرفيد بشكل طبيعي، لأن المنطقة لم تتعرض لأي اعتداء أو اشتباكات.

وأشار "العز" إلى إمكانية عودة قوات "أوندوف" إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل في أربع مناطق وهي "نقطة بريقة، ورويحينة، ونقطة المعبر  القنيطرة، ونقطة جباتا الخشب"، موضحاً أنها في حال عودتها لتلك المناطق ستوفر حماية دولية من أي خرق أو تجاوزات لقوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكشف "العز" أن نقطة "كويا" على الحدود الجولان المحتل، تخضع لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مستعبداً عودة قوات "أوندوف" إليها.

الجدير بالذكر، أن قوات الأمم المتحدة تراقب وقف إطلاق النار بين سوريا وقوات الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان منذ عام 1974، حيث انسحب جزء كبير منها عام 2014، عقب اشتباكات مع الفصائل العسكرية بالمنطقة وأسر العشرات من قواتها، حيث تم الإفراج عنهم لاحقاً.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 نوفمبر، 2016 3:55:42 م خبر دوليعسكريسياسي الأمم المتحدة
الخبر السابق
قوات "مسد" تسيطر على تل وقرية في ريف الرقة
الخبر التالي
قتيلان وجرحى بقصف جوي ومدفعي على حمص وريفها الشمالي