"الحر": سندخل منبج بالقوة وبمساندة تركيا إن لم تنسحب "الوحدات" منها

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 نوفمبر، 2016 9:30:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

قال "لواء المعتصم"، اليوم الأربعاء، إن الجيش الحر سيدخل مدينة منبج في ريف حلب الشرقي  بـ"القوة ومساندة تركيا"، في حال لم تنسحب منها "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وأعلنت "الوحدات الكردية"، في وقت سابق اليوم، انسحابها من مدينة منبج إلى شرق نهر الفرات للمشاركة في حملة "غضب الفرات" لانتزاع السيطرة على الرقة من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأكد مدير المكتب السياسي في "لواء المعتصم"، مصطفى سيجري، في تصريح إلى "سمارت"، أن قرار دخول منبج في حال لم تنسحب "الوحدات" منها "لا رجعة عنه"، مشدداً أن الفصائل لن تترك المدينة لـ"مجلس منبج العسكري" التابع لـ"الوحدات" وستدخل المدينة بعد الانسحاب، على حد قوله.

واعتبر "سيجري"، أن "الولايات المتحدة الأمريكية هي صاحبة قرار انسحاب الوحدات الكردية إلى شرقي الفرات، نزولا عند رغبة تركيا"، كما لفت لعدم رصد أي تحرك فعلي على الأرض بما يخص عملية الانسحاب، مبررا ذلك بأن الأمر ربما يأخذ بعض الوقت.

وسبق أن قالت تركيا، في شهر أيلول الماضي، إن "الوحدات" بدأت بإخلاء مدينة منبج بإتجاه شرق نهر الفرات، معتبرة  ذلك  "تطورا إيجابيا وهاماً" بالنسبة لها، وذلك بعد أن هددت أميركا بإيقاف الدعم عن الوحدات الكردية .

وكان "مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قوات سورية الديمقراطية"، أعلن السيطرة الكاملة على مدينة منبج في الـ12 من شهر آب الجاري، بدعم جوي من قوات التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 نوفمبر، 2016 9:30:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
دراسة: معظم اللاجئين في ألمانيا يمتلكون مؤهلات تعليمية
الخبر التالي
مشروع "دفئوهم بعطفكم" يجهز ملابس شتوية لأهالي الغوطة الشرقية