عشرات القتلى والجرحى بقصف لروسيا والنظام على أحياء في حلب

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات🕔تم النشر بتاريخ : 17 تشرين الثاني، 2016 11:26:50 - آخر تحديث بتاريخ : 17 تشرين الثاني، 2016 12:33:14خبرعسكريعدوان روسي

تحديث بتاريخ 2016/11/17 12:33:12بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قضى 11 مدنياً وجرح أكثر من 32 آخرين، اليوم الخميس، بقصف جوي للنظام وروسيا على أحياء في مدينة حلب، حسب مراسل "سمارت" والدفاع المدني وناشطون.

وقال الناشطون، إن طائرات حربية روسية شنّت غارات بالصواريخ المظلية على حي الصالحين، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح أكثر من 12 آخرين، أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة، كما أكدّوا مقتل مدنيين اثنين وجرح 11 آخرين جراء غارة بالصواريخ لسلاح الجو الروسي على حي الشعار.

كذلك قال مراسلنا، إن طائرات حربية روسية شنّت غارتين بالصواريخ على حي الأنصاري، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح خمسة آخرين، بينهم امرأة، أسعفوا إلى نقطة طبية هناك.

وأفاد الدفاع المدني على حسابه في موقع "فيسبوك"، بمقتل مدنيين اثنين جراء غارة بالصواريخ لسلاح الجو الروسي على حي المعادي، مشيراً إلى انتشال طفل وامرأة من تحت الأنقاض، وسط قصف مشابه على حيي المواصلات وطريق الباب.

وأضاف الدفاع المدني، أن عدداً من المدنيين جرحوا بقصف جوي روسي على حي باب النيرب، تزامناً مع انتشال خمسة مدنيين من تحت الأنقاض في حي بستان الباشا، الذي تعرض لقصف جوي روسي أيضاً.

في الغضون، ألقت طائرات النظام المروحية براميل متفجرة على حي الهلك، وسط قصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ، من مقرات قوات النظام في تلة الشيخ يوسف، ما أدى لمقتل مدني وجرح أربعة آخرين.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على أحياء الجزماتي ومساكن هنانو وأرض الحمرا وجبل بدرو، كما استهدف قصف مماثل محطة المياه في حي باب النيرب.

وتعرض حيا الصاخور ومساكن هنانو لقصف مدفعي لقوات النظام، من تلتي البريج والشيخ يوسف، دون تسجيل إصابات، وفق الناشطين.

 

وارتفعت حصيلة ضحايا القصف الجوي لروسيا والنظام على حلب وريفيها الجنوبي والغربي، أمس الأربعاء، إلى 87 قتيلاً وعشرات الجرحى، بينهم ستون بالريف الغربي، تزامناً مع استمرار القصف على المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات🕔تم النشر بتاريخ : 17 تشرين الثاني، 2016 11:26:50 - آخر تحديث بتاريخ : 17 تشرين الثاني، 2016 12:33:14خبرعسكريعدوان روسي
الخبر السابق
بعد تخفيض أعدادها "محلي درعا" يوزيع حصصاً غذائية في "البلد"
الخبر التالي
أرمينيا: الحملة العسكرية الروسية على سوريا "شرعية"