اغتيال قائد أمني بارز لتنظيم "الدولة" في الرقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2016 1:30:43 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

 

اغتال مجهولون، فجر اليوم الخميس، أحد أبرز القياديين الأمنيين لتنظيم "الدولة الإسلامية"، المدعو "خطاب التونسي"، في مدينة الرقة، حسب مراسل "سمارت".

وأفاد مراسلنا، أن "التونسي" وجد مقتولاً أمام منزله في حي الفردوس، بعد تعرضه للطعن بالسكين، ويجري التنظيم حالياً تحقيقاً لمعرفة المسؤولين عن الاغتيال، وسط انتشار أمني كثيف.

وكان أحد عناصر جهاز "الحسبة" في التنظيم اغتيل أيضاً على يد مجهولين في قرية السلحبية بريف الرقة الغربي، مطلع الشهر الماضي، ودون أن تتضح الجهات المسؤولة عن اغتياله.

كما تعرض قيادي في "جيش خالد ابن الوليد" المتهم بمبايعة التنظيم في درعا، لمحاولة اغتيال في آب الماضي، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

من جهة أخرى، يعتمد التنظيم سياسة الاغتيالات لتصفية خصومه، إذ توفي إعلامي يدعى زاهر الشرقاط، في نيسان الفائت، إثر محاولة اغتيالتعرض لها في مدينة غازي عنتاب التركية، وتبنى تنظيم الدولة المسؤولية عنها.

كما اغتيل عضو حملة "الرقة تذبح بصمت"، نهاية العام الماضي، قرب بلدة سنجار في ريف إدلب الشرقي، وسط شكوك بمسؤولية التنظيم عن عملية الاغتيال

وسبق أن توعد جيش الإسلام بالرد على عملية اغتيال استهدفت قيادي سابق في تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، برصاص عناصر التنظيم، حسب بيان أصدره "مجلس قيادة جيش الإسلام".

ويعاني المدنيون في مناطق سيطرة التنظيم من تسلط عناصر أجهزة الأمن التابعة له، والذين يحمل أغلبهم الجنسيات التونسية والمغربية والسعودية.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2016 1:30:43 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
أرمينيا: الحملة العسكرية الروسية على سوريا "شرعية"
الخبر التالي
النظام يستهدف مدرسة لـ"الأونروا" في خان الشيح بريف دمشق